«أي صاغة»: مخاوف تراجع الجنيه تدفع  المواطنين للذهب وعيار 21 يسجل 1116 جنيهًا

ارتفاع الطلب على السبائك والجنيهات بالأسواق المحلية، في ظل نقص المعروض نتيجة وقف الاستيراد، ما أدى إلى تزاحم المواطنين داخل محال الذهب، ومد الشركات لفترات تسليم المنتجات لنحو يتراوح بين أسبوع و10 أيام.

قال سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لمنصة «أي صاغة» لتداول الذهب والمجوهرات عبر الانترنت، إن أسعار الذهب ارتفعت بالسوق المحلية خلال تعاملات اليوم الخميس، بفعل ارتفاع الأوقية بالبورصة العالمية، وسط ترقب المستثمرين لتصريحات رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول، وقرار المركزي الأوروبي بشأن مصير سعر الفائدة المرتقب في وقت لاحق اليوم.

أضاف، أن أسعار الذهب ارتفعت بقيمة 4 جنيهات بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم، إذ سجل جرام الذهب عيار 21  مستوى  1116 جنيهًا، وسجلت الأوقية مستوى 1720 دولارًا

وكانت أسعار الذهب قد ارتفعت خلال تعاملات أمس بنحو  5 جنيهات، حيث افتتح جرام الذهب عيار 21 التعاملات عند مستوى 1107 جنيهات، ولامس مستوى 1104 جنيهات، واختتم التعاملات عند مستوى 1112 جنيهًا، في حين افتتحت الأوقية التعاملات عند مستوى 1704 دولارات، وتراجعت لمستوى 1698 دولارًا، واختتمت التعاملات عند مستوى 1717 دولارًا.

لفت، إلى أن جرام الذهب عيار 24 سجل 1276 جنيهًا، وجرام الذهب عيار 18 سجل 957 جنيهًا،  وجرام الذهب عيار 14 سجل 744 جنيهًا، والجنيه الذهب سجل 8928 جنيهًا.

أشار، إلى أن أنظار المستثمرين تتطلع لخطاب رئيس الفيدرالي الأمريكي «جيم باول»، الليلة للحصول على أي مؤشر على تحركات الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة، خلال اجتماعه نهاية الشهر الجاري، ومن المتوقع أن زيادة سعر الفائدة بمقدار 50 أو 75 نقطة أساس.

أضاف، كما يتوقع المستثمرون إعلان المركزي الأوروبي زيادة أسعار الفائدة بنسبة كبيرة للحد من معدلات التضخم  خلال اجتماع اليوم.

قد يعجبك ايضا