«اتصالات مصر» توقع مذكرة تفاهم مع هيئة الطاقة لتحويل محطاتها للعمل بالطاقة النظيفة

وقعت شركة اتصالات من &e مذكرة تفاهم مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك لتحويل جميع محطات المحمول التابعة للشركة المنتشرة في أنحاء الجمهورية، إلى العمل بالطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك بالتزامن مع الدورة السابعة والعشرون لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP 27، التي تُعقد حاليًا في شرم الشيخ، بحضور 197 دولة من أجل مناقشة سياسات واستراتيجيات مواجهة الأضرار الناجمة عن التغييرات المناخية.

شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، مراسم توقيع مذكرة التفاهم بحضور نخبة من كبار المسؤولين بهيئة الطاقة الجديدة وشركة اتصالات مصر.

يأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار استراتيجية شركة اتصالات من &e للتحول إلى مقدم متكامل لكافة خدمات التكنولوجيا والاتصالات، والاعتماد على أحدث الحلول التكنولوجية المتطورة بما فيها حلول الطاقة النظيفة المتجددة وزيادة الاعتماد على الطاقة الخضراء لما لها من أثر إيجابي في تحقيق الاستدامة والحفاظ على البيئة، وهو ما يتماشى مع مساعي الدولة لحماية البيئة وخفض الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية، طبقا لرؤية واستراتيجية مصر 2030.

حيث تعد شركة اتصالات من &e أول شركة في قطاع الاتصالات التي توقع اتفاقية مع الدولة لشراء واستخدام الطاقة النظيفة”.

وتأتي مذكرة التفاهم ضمن خطط الشركة للتحول إلى الطاقة النظيفة، خاصة وأن اتصالات مصر تضع المشاركة في التصدي للتغيرات المناخية ضمن أولوياتها وتبذل أقصى الجهود للمساهمة في خفض الانبعاثات الكربونية، بما يساهم في حماية البيئة، مشيرًا إلى أن الشركة وقعت منذ عدة أيام اتفاقية مع شركة سولارايز إيجيبت أمارنكو كجزء من الخطة الطموحة التي تتبناها اتصالات مصر من &e لتحويل محطات التليفون المحمول تدريجيًا للعمل بالطاقة الشمسية، بما يساهم في تحقيق الاستدامة البيئية.

أكد الدكتور محمد الخياط الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، أن هذه الخطوة المهمة تتماشي مع توجه الدولة نحو التوسع في استخدام الطاقة النظيفة لحماية البيئة، وذلك من خلال تعظيم الاستفادة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، والتي تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى 42% بحلول عام 2035.

وقال الخياط إن مصر تمتلك إمكانيات هائلة ومتنوعة في مصادر الطاقة المتجددة وبصفة خاصة في طاقتي الرياح والشمس، لافتا إلى أن نسبة الطاقة الكهربائية النظيفة وصلت في مصر إلى 25% وأن خطة الدولة في هذا الشأن تتسم بالمرونة وتتفاعل مع المتغيرات وحجم الطلب على الطاقة الكهربائية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، أن الحكومة المصرية نجحت في إبرام العديد من التعاقدات مع تحالفات دولية كبيرة وبأسعار تنافسية، لتكون الطاقة المتجددة شريك أساسي في التنمية الأساسية والمستدامة.

 

قد يعجبك ايضا