الإثنين..كوكب المشترى في أقرب نقطة من الأرض منذ 59 عامًا

قال ماجد ابو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة: سيصل كوكب المشتري “عملاق نظامنا الشمسي” إلى اقرب مسافة له من الأرض يوم الاثنين المقبل، وهي الأقرب منذ 59 عامًا.

وأضاف رئيس الجمعية الفلكية، أن ظاهرة التقابل شائعة بالنسبة للمشتري فهي تحدث مرة كل 13 شهرًا.

وهو الوقت الذي تستغرقه الأرض للدوران مرة واحدة حول الشمس بالنسبة إلى المشتري ، في حين يكون الكوكب والأرض في اقرب مسافة بينهما مرة واحدة تقريبًا في السنة. ولكن نادراً ما يتزامن أن يكون المشتري في اقرب مسافة من كوكبنا ( الحضيض) ويكون كذلك في التقابل.

وإذا كانت السماء صافية وإلى جانب عدم وجود القمر سيكون المشتري أحد أكثر الأجرام السماوية سطوعًا في سماء الليل حالياً.

سيبدو المشتري للعين المجردة ككتلة ضوئية ساطعة، وبواسطة منظار سيظهر الكوكب كقرص مع أقماره الأربعة الكبيرة “غانميد، يوروبا، كاليستو، ايوا”.

سيرصد المشتري عند منتصف الليل، باتجاه الأفق الجنوبي وفي الفجر سيشاهد منخفضا باتجاه الأفق الجنوبي الغربي وهذه الحركة الظاهرية للكوكب في السماء نتيجة لدوران الأرض حول محورها من الغرب إلى الشرق وسيغيب الكوكب عند شروق الشمس.

جدير بالذكر أنه خلال الأسابيع بعد التقابل سيصل المشتري إلى أعلى نقطة في السماء مبكرا بأربع دقائق كل ليلة، وسيبقى الكوكب مرئيا في سماء المساء لبضعة أشهر قادمة.

 

قد يعجبك ايضا