البترول: تنفيذ 88 مشروعًا منخفض التكلفة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في 31 شركة

نجحت منظومة صناعة البترول والغاز، في تنفيذ عدة مشروعات لها تأثير إيجابي على البيئة، أسفرت حتى الآن عن خفض انبعاثات بلغت مليونًا و347 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون.

وأوضح تقرير تلقاه المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن تلك المشروعات تضم ثلاثة عشر مشروعاً فيما يخص استرجاع غاز الشعلة (Zero Flare) بشركات (قارون / عجيبة / بتروسيلة / أسيوط لتكرير البترول / زيتكو / بتروسنان / برج العرب / خالدة / بتروشهد / بتروبل)  بإجمالى 40 مليون قدم مكعب غاز يومياً يتم استرجاعها واستخلاص البوتاجاز منها وتدفيعها لتشغيل المولدات والأفران بدلاً من السولار، مما يحقق عائدات بيئية متمثلة فى خفض الانبعاثات الناجمة عن حرقها بالشعلة ، وعائدات اقتصادية من خلال الوفر الناتج عن استخدام غاز الشعلة المسترجع فى التشغيل بدلاً من السولار.

وأضاف التقرير، أنه تم تنفيذ 88 مشروعاً منخفض التكلفة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في 31 شركة نجحت في خفض استهلاك الكهرباء وتقليل استهلاك الطاقة وتحسين كفاءة التشغيل والتحكم في ظروف التشغيل بالضواغط، والأفران والغلايات وأنظمة البخار، وذلك بالإضافة إلى تركيب وتشغيل خلايا طاقة شمسية بالمباني والحقول في 21 شركة، بقدرة 350ر1 كيلو وات.

وتجدر الإشارة إلى أنه في إطار المبادرة الرئاسية (حياة كريمة)، تم إطلاق تنفيذ مشروعات توصيل الغاز الطبيعي للقرى والنجوع الأكثر احتياجاً في يناير 2021 ، وأنه تم تنفيذ شبكات الغاز الطبيعي بهذه القرى بعد الانتهاء من استكمال شبكات الصرف الصحي بالقرى التي لم يدخلها الغاز، ومن المستهدف تنفيذ البنية التحتية لشبكات الغاز لحوالي أكثر من 1450 قرية خلال المرحلة الأولى.

وتم توصيل الغاز الطبيعي إلى 118 قرية، وجار تنفيذ أعمال الشبكات الأرضية لتوصيل الغاز إلى 515 قرية أخرى بالإضافة إلى إدراج 796 قرية ضمن خطة توصيل الغاز عقب تنفيذ وصلات الصرف الصحي بها، وبلغ عـدد الوحدات السكنية التي تم توصيل الغاز الطبيعي إليها من خلال المبادرة والمشروع القومي لتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل أكثر من 5ر13مليون وحدة سكنية  حتى الآن.

وأشار الملا، إلى أن جهود الدولة والتكليفات الرئاسية الصادرة لتحفيز المواطنين لتحويل مركباتهم للعمل بالغاز الطبيعي كوقود، أثمرت زيادة الإقبال على تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، مما أسفر عن تحويل 472 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي المضغوط منذ بدء النشاط وحتى الآن، ومضاعفة محطات التموين بالغاز الطبيعي كوقود خلال عام ونصف لأكثر من ثلاثة أضعاف ما كانت عليه.

قد يعجبك ايضا