الرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي: مصر تستعيد دورها الريادي في عهد الرئيس السيسي

الدولة حققت إنجازات تاريخية على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية

برنامج الإصلاح الاقتصادي مكّن الدولة المصرية من التصدي لكافة الأزمات العالمية وتحقيق مؤشرات إيجابية

البنك المركزي المصري أطلق عدة مبادرات كانت بمثابة حائط الصد أمام التقلبات الاقتصادية

قال محمد بدير الرئيس التنفيذي لبنك QNB الاهلي، إن الدولة المصرية في عهد الرئيس السيسي شهدت العديد من النجاحات المختلفة والإنجازات الواضحة في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بجانب دعم الشباب والمرأة وذوي الهمم والعمل على تمكينهم بشكل كامل، مشيرا إلى أن أهم ما يميز تلك الفترة هو تهيئة المناخ العام من بيئة سياسية وأمنية وتشريعة انعكست آثارها على الملف الاقتصادي وحققت فيه مصرتقدما ملحوظا شهدت به أغلب المؤسسات المالية العالمية وتوقعت له مواصلة النمو خلال الفترة المقبلة رغم التحديات والمخاطر التي تمر بها الاقتصادات في العالم.

وأضاف الرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي، بمناسبة ذكرى 30 يونيو، أن أبرز الملفات التي نجحت فيها الدولة المصرية هو برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تم بدعم من القيادة السياسية وجهود البنك المركزي المصري بقيادة الأستاذ طارق عامر وهو ما كان له أكبر الأثر في مواجهة التحديات والأزمات التي تحدث في العالم وتنعكس على الاقتصاد المحلي ومن أهمها، فيروس كورونا، والحرب الروسية الأوكرانية، وأزمة سلاسل الامدادات والتوريد، فضلا عن إطلاق البنك المركزي حزمة من المبادرات الهامة لدعم القطاعات الزراعة والصناعة والسياحة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي شكلت حائط صد أمام الأزمات بل وساهمت بشكل كبير في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتوفير المزيد من فرص العمل وتحقيق مؤشرات نمو جيدة على مستوى الاقتصاد الكلي.

وأوضح أن الدولة المصرية سطرت نموذجا فريدا في الإرادة  وتحدي الصعاب، وتدشين المشروعات القومية العملاقة في فترات قياسية مثل مشروع قناة السويس الجديدة، بجانب النهضة العمرانية التي شهدتها الدولة في المدن الجديدة مثل العاصمة الإدراية و مدينة العلمين الجديدة ومدينة المنصورة الجديدة ومدينة دمياط الجديدة، بالإضافة إلى شبكة الطرق  والمحاور التي أعادت الحياة المرورية مرة أخرى بعد الاختناق التي شهدناه في العصور الماضية وهو ما انعكس أيضا على تسهيل حركة التجارة الداخلية والخارجية.

وذكر محمد بدير أن من الملفات الهامة التي كانت محور اهتمام من القيادة السياسية هو ملف الطاقة وتوفير احتياجات المصانع وسد العجز بالكامل وهو ما أدى إلى تحقيق الطاقة الإنتاجية الأمثل للشركات والمصانع، بل وتسعى مصر لأن تكون مركز إقليمي للطاقة وهوما يؤكد على أهمية الدور المصري في مستقبل غاز منطقة شرق المتوسط بموقعها الاستراتيجي والبنية التحتية القوية المتاحة والاكتشافات الغازية الكبرى التي حققتها وأنها تعد أفضل خيار استراتيجي واقتصادي وفني لاستغلال غازات شرق المتوسط.

وأكد أن الدولة في عهد الرئيس السيسي عملت على تأمين احتياجات المواطنين من السلع الأساسية في أحلك اللحظات وأصعب الأوقات فقامت بتدشين مشروعات المليون ونصف فدان لتأمين احتياجات الموطنين، ومشروعات الصوب الراعية لتخزين الحبوب والسعي نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح، وإنشاء المزارع السمكية بجانب مشروعات الدلتا الجديدة ومشروع تنمية الريف المصري.

أشار الرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي أنه لا يمكن الإغفال عن المشروع القومي “حياة كريمة”، الذي أطلقه الرئيس ووجه به العديد من الوزارات والهيئات والمؤسسات ومجتمع الأعمال بشأن تطوير أكثر من 4500 قرية في ربوع مصر ومد كافة القرى باحتياجاتها اللازمة من خدمات وبنية أساسية ليكون بناء الإنسان من أهم متطلبات الجمهورية الجديدة، موضحا أن الملفات والمشروعات القومية التي قام بها الرئيس السيسي متعددة ومتنوعة في الصحة والتعليم والطاقة النظيفة والمشروعات العملاقة وإدارة ملفات داخلية وخارجية باحترافية شديدة مما جعل مصر تستعيد ريادتها في عهد الرئيس السيسي.

قد يعجبك ايضا