«الريف المصري الجديد» تطلق مبادرة لتشجيع زراعة المحاصيل الاستراتيجية الصيفية

أعلنت شركة تنمية الريف المصري الجديد، عن إطلاق مبادرة لتشجيع زراعة المحاصيل الاستراتيجية الصيفية بمختلف أراضى المشروع القومى لاستصلاح واستزراع وتنمية المليون ونصف المليون فدان.

تتمثل تلك المحاصيل فى الذرة الشامية وفول الصويا ودوار الشمس والسمسم، وذلك بالتعاون مع كل من الإدارة المركزية للتقاوى ومركز الزراعة التعاقدية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى.

وأشارت الشركة، فى بيان لها اليوم الأربعاء، إلى أن المبادرة تقدم العديد من الخدمات للمزارعين، بما يشمل توفير التقاوى المعتمدة بأسعار مدعومة، وتوفير حصة من الأسمدة التي يحتاجها الفدان بأسعار مدعومة.. فضلاً عن توفير الإرشادات الزراعية بالمجان، وإتاحة التعاقد على بيع المحصول من خلال مركز الزراعات التعاقدية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى.

وأوضحت الشركة في بيانها أنه على من يرغب فى الاشتراك بتلك المبادرة والاستفادة من كافة الخدمات التى تقدمها، سرعة التواصل مع الشركة على الخط الساخن ١٦٨٠٩ لتسجيل اسمه وتحديد المحصول الذى يرغب فى زراعته والاستفادة بالخدمات المقدمة من المبادرة بشأنه.

تجدر الإشارة إلى أن اللواء عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الريف المصرى الجديد، كان قد أكد في وقت سابق أن الشركة نجحت خلال عام ٢٠٢٢ فى إقامة مزرعتين نموذجيتين تابعتين لها بمنطقتى المُغرة وغرب المنيا، بالإضافة إلى إقامة مراكز بحثية وإرشادية بالتعاون مع مؤسسات متخصصة محليًا ودوليًا فى المواقع المختلفة للمشروع، من شأنها إجراء وتحديث كافة الدراسات والأبحاث المطلوبة لخدمة المجموعات العاملة ومشروعاتهم، والعمل على تطوير الزراعة وتقديم الإرشادات لصغار المزارعين والمستثمرين.

وبذلت الشركة العديد من الجهود المبنية على التجارب والمعطيات العلمية التى تهدف إلى مكافحة التصحر ومراعاة الحفاظ على البيئة، وهو ما قامت الشركة بعرضه ضمن مشاركتها فى قمة المناخ  COP 27 التى أقيمت مؤخرًا فى مدينة شرم الشيخ، مع قيام الشركة بتخصيص أراضٍ لتجارب نخبة من الخبراء فى مجال زراعة المحاصيل الإستراتيجية على المياه شديدة الملوحة، مع تجارب زراعات وفق مواصفات صديقة للبيئة، واستنباط سلالات جديدة للقمح تعتمد على كميات قليلة من المياه فى زراعتها، ذلك فضلًا عن استمرار العمل فى خطوات إطلاق أو “أطلس زراعى” يضم معلومات دقيقة عن جميع الأراضى الصالحة للاستزراع والاستصلاح فى مصر بما يشمل المعلومات الخاصة بكميات وجودة وخصائص المياه والبنية التحتية لهذه الأراضى، بما يمكِّن المزارعين والمستثمرين من سرعة اتخاذ القرار الاستثمارى والتنموى فى هذه الأراضى بناءً على قاعدة بيانات ومعلومات دقيقة ومحدَّثة بشكل مستمر.

كما كشف اللواء عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الريف المصرى الجديد، عن نية الشركة بالبدء فى مزيدٍ من التفعيل لبروتوكولات التعاون المشترك الموقعة بينها وبين كلٍ من أكاديمية البحث العلمىن وبعض المستثمرين، والذى يهدف إلى تجميع وتنمية القدرات الفنية الزراعية لشباب مشروع الـ 1.5 مليون فدان، مع نقل الخبرات ودعم الحملات والمشروعات القومية للإرشاد الزراعى والحقول التجريبية والإرشادية إلى صغار المزارعين والشباب المخصصة لهم قطع أراضى بمشروع المليون ونصف المليون فدان.

قد يعجبك ايضا