بعد شريط الأخبار

«الصحة» تطلق 5 قوافل طبية لمدة يومين بالمناطق النائية

كشفت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن إطلاق 5 قوافل طبية لمدة يومين في المناطق النائية والمحرومة من الخدمات الصحية ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

وأوضحت وزارة الصحة، في بيان، أنه سيتم إطلاق القوافل الطبية في مناطق؛ الخمسين مركز إطسا بمحافظة الفيوم،بولاق مركز الخارجة بمحافظة الوادى الجديد، الخنانسة غرب مركز المنشأة بمحافظة سوهاج، المنشية الجديدة مركز سيدة سالم بمحافظة كفر الشيخ، دملو مركز بنها بمحافظة القليوبية.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن القوافل الطبية سيتم توجيهها للقرى الأكثر احتياجًا والمحافظات الحدودية، مع الالتزام باتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن عمل القافلة يستمر لمدة يومين متتاليين.

وأضاف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن القوافل تضم التخصصات الطبية في الباطنة والأطفال والأنف والأذن والعظام والجراحة والرمد والأسنان والقلب والجلدية ونساء وولادة وخدمات تنظيم الأسرة، بجانب خدمات الأشعة والتحاليل الطبية، إضافة لصيدلية يتوافر بها كل الأدوية، على أن يتم تحويل الحالات التي تحتاج إلى إجراء عمليات جراحية إلى المستشفيات التابعة للوزارة.

وكانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت عن تقديم الخدمات الطبية والعلاجية بالمجان لـ60 ألفًا و955 مواطنًا، من خلال 54 قافلة طبية، تم تنفيذها خلال النصف الأول من الشهر الجاري.

يأتي إطلاق هذه القوافل ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي «حياة كريمة» لتوفير الخدمات الطبية المجانية للمواطنين في المناطق النائية.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه تم إجراء 8 آلاف و770 تحليل دم وطفيليات وأشعة، وعقد 11 ألفًا و882 ندوة تثقيفية، لرفع الوعي الصحي لدى المواطنين، لافتًا إلى تحويل 692 حالة للمستشفيات لاستصدار قرارات من المجالس الطبية المتخصصة، وإجراء الجراحات اللازمة على نفقة الدولة.

وأكد «عبدالغفار» حرص الوزارة على استمرار تنظيم القوافل الطبية بجميع محافظات الجمهورية مع مراعاة الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا أثناء تقديم الخدمة الطبية للمواطنين.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة وفاء الصادق، مدير الإدارة العامة للقوافل الطبية، أن هذه القوافل تهدف إلى التيسير على كبار السن والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة في تلقي الخدمات الطبية.

قد يعجبك ايضا