الكترولكس تطرح سخان المياه أوليمبيك »هيرو» الجديد

ميسم الحناوي: «هيرو» أحدث أجهزة العلامة التجارية أولمبيك الكتريك بتقنية SMART المبتكرة التي تمنحها القدرة على استيعاب أنظمة الطاقة الحالية والمستقبلية

كشفت شركة الكترولكس الرائدة عالمياً في صناعة وإنتاج الأجهزة الكهربائية، مالكة العلامة التجارية أولمبيك الكتريك عن طرح سخان المياه “هيرو” بتكنولوجيا متقدمة؛ وصديقة للبيئة؛ وبأسعار تنافسية، ليدعم هذا المنتج الجديد خطط شركة الكترولكس لتحقيق الاستدامة.

وتتميز سخانات “هيرو” الجديدة من الكترولكس ببصمة صناعية جديدة تماماً تعتمد على أحدث أنظمة التكنولوجيا العالمية في مجال تصنيع الأجهزة الكهربائية، وتصميم جديد كلياً مع إمكانات تصنيعية تجعل هذه الأجهزة قادرة على استيعاب أنظمة الطاقة الحالية والمستقبلية، حيث تتمتع بشاشة عرض ديجيتال لتعرض مقياس الحرارة الرقمي و درجة حرارة الماء الفعلية داخل السخان باستخدام حساسات NTC المتطورة. كما يأتي الجهاز الجديد مزودًا ببطانة تعمل على الحد من تآكل الهيكل الخارجي للسخان بالإضافة إلى نوع الطلاء المتطور الذي يضيف حماية للدرع والسخان بشكل أفضل وأطول.

أكد ميسم الحناوي، الرئيس التنفيذي لشركة الكترولكس مصر، أن الشركة تستهدف من إطلاق سخانات المياه “هيرو” استكمال خطتها لتطبيق الاستدامة، من خلال طرح أجهزة جديدة بتكنولوجيا أفضل تتناسب مع متطلبات الحفاظ على البيئة، قائلاً: “كان علينا إعادة التفكير في منتجاتنا لتقديم تجارب جديدة وجذابة ومستدامة للمستهلكين”.

وقال: إن استراتيجية الشركة لتحقيق الاستدامة تأتي على ثلاث مستويات أساسية هي “حلول أفضل، عمليات أفضل، ومجتمع أفضل”، لذلك قامت الشركة باستحداث خط إنتاج جديد بالقاهرة اعتماداً على أحدث التقنيات العالمية لتصنيع سخانات هيرو  التي سيكون لها أثراً كبيراً في تحقيق نتائج متميزة في مجال الاستدامة؛ نظراً لقدرتها على توفير الطاقة.

هذا وقد خضع سخان المياه هيرو الجديد لاختبار LCA لقياس مدى تأثيره على البيئة، وكانت النتيجة أن النظام الأساسي الجديد للجهاز يوفر فائضًا من الحد من ثاني أكسيد الكربون بنسبة 14٪ وذلك نتيجة لتقنية SMART الأكثر ابتكاراً، والتي ستساعد على تعريف المنتج لأول مرة عادات المستهلك ليقدم فقط المطلوب من الماء بدلاً من إهدار الطاقة.

ومن الجدير بالذكر أن سخان هيرو هو أحدث أجهزة العلامة التجارية أولمبيك الكتريك، وأن الشركة حرصت خلال عملية التصنيع على إدخال مجموعة من الابتكارات الجديدة التي تترك للمستخدم إمكانية تقليل وقت الانتظار قبل الاستحمام، والتحكم في درجة حرارة المياه، مع استهلاك أقل للطاقة.

 

قد يعجبك ايضا