بنك مصر راعيًا لأنشطة اللجنة البارالمبية المصرية 2023-2024

وقع بنك مصر بروتوكول دعم اللجنة البارالمبية المصرية  للمشاركة في الأحــداث الرياضية المحلية والدولية لعام 2023-2024 وذلك يوم الاثنين الموافق 30 أكتوبر 2023.

يأتي ذلك انطلاقاً من دور بنك مصر الرائد في مجال المسئولية المجتمعية باعتبارها إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها.

قام بالتوقيع على البروتوكول محمد الاتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر حسام الدين مصطفى، رئيس اللجنة البارالمبية المصرية، بحضور لفيف متميز من قيادات البنك و اللجنة البارالمبية المصرية.

وبموجب البروتوكول يقوم بنك مصر بدعم اللجنة البارالمبية المصرية للمشاركة في الاحــداث الرياضية طوال عام 2023-2024 سواء المحلية أو الدولية وتشمل تلك الأنشطة دورة الألعاب البارالمبية بباريس 2024، بطولة العالم لألعاب القوى بباريس 2023، بطولة العالم مانشستر للسباحة، بطولة العالم لكرة القدم للصم بماليزيا، بطولة كأس العالم لرفع الاثقال بالقاهرة، دورة الألعاب الإفريقية، الدورة الدولية شيفيلد إنجلترا للسباحة، التصفيات الإفريقية المؤهلة لأولمبياد الصم 2025، بطولة كأس العالم لرفع الأثقال بشرم الشريخ 2024، بطولة مصر الدولية للسباحة بالقاهرة، وغيرها من البطولات التي تشارك بها اللجنة البارالمبية المصرية.

ويعد توقيع هذا البروتوكول استكمالاً لمجهودات في الاهتمام بذوي الهمم لما له من تأثير بالغ في تغيير شخصيتهم وتدعيم دمجهم مع المجتمع، حيث قام بنك مصر مؤخرا برعاية الاتحاد المصري لرياضات اللاعبين ذوي الشلل الدماغي، ويأتي ذلك انطلاقاً من حرص بنك مصر على دعم الرياضة ودعم ذوي الهمم من خلال مساندة اللاعبين ذوي الشلل الدماغي الذي يسعوا جاهدين لرفع اسم مصر في البطولات والمحافل الإقليمية والدولية.

كما يأتي ذلك استكمالاً لدور بنك مصر الرائد في دعم الشباب المصري والرياضة المصرية، نظراً لما تمثله من أهمية بالغة للشباب المصري، ويأتي ذلك انطلاقاً من مسئوليته المجتمعية، وإيماناً منه بأن دفة التقدم في يد الجيل الجديد، حيث يعتبر مجال الشباب والرياضة إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يدعمها البنك نظراً لأهمية ممارسة الرياضة وما تمثله الرياضة من قيمة للشباب.

وجدير بالذكر أن بنك مصر أطلق أول صندوق استثمار خيري “صندوق الرياضة المصري”، والذي يهدف لدعم نهضة الرياضة المصرية وإعادة مكانتها مع وضعها على الخريطة الرياضية العالمية.

كذلك قام بنك مصر مؤخراً بإطلاق برنامج “الممكن” لتيسيير حصول العملاء من ذوي الإمكانيات المميزة ” ذوي الهمم” على الخدمات والمنتجات المصرفية من خلال تجربة بنكية مميزة، ويأتي ذلك تماشيا مع توجه الدولة ومبادرة البنك المركزي المصري لتمكين ذوي الهمم وتعزيز مشاركتهم المجتمعية لجعلهم أشخاصاً فاعلين في المجتمع وتذليل الصعوبات التي قد تواجههم ويأتي ذلك دعما لجهود الدولة تحقيقا للشمول المالي.

كما قام بنك مصر بالتوسع في اتاحة عدد أكبر من ماكينات الصراف الآلي المخصصة لذوي الهمم ممن يعانوا  من الصعوبات الحركية أو المكفوفين وضعاف البصر، هذا بالإضافة الي وجود تجهيزات بالفروع لخدمة تلك الفئة بصورة افضل، ووجود كوادر مصرفية مدربة للتعامل معهم.

هذا ويحرص البنك دائماً على تشجيع الشراكات بين القطاعات المختلفة بالمجتمع المصري حكومي وأهلي وخاص من خلال تقديم نموذج ناجح بالمجتمع يتم تعميمه فيما بعد على كافة المستويات والقطاعات؛ وذلك للمساهمة الفعلية والحقيقية في تنمية ونهضة المجتمع.

آخر الأخبار