بن زايد: الإمارات ستعلن الحياد المناخي في 2050

قال الشيخ محمد بن زايد، رئيس الإمارات العربية المتحدة، إن الإمارات ستعلن الحياد المناخي في عام 2050، مع مواصلة التركيز على خفض الانبعاثات.

وأضاف الشيخ محمد بن زياد، أن دولته مستمرة في مد جسور التعاون مع المجتمع الدولي، ولاسيما في ضوء أن تغير المناخ يهدد الأمن في العالم.

وتابع رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، أنه سيتم التركيز على دعم تنفيذ مخرجات مؤتمرات المناخ السابقة واتفاق باريس.

واتفق الشيخ محمد بن زايد مع ما دعا إليه الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال فعاليات افتتاح مؤتمر المناخ بالشق الرئاسي، فيما يتعلق بضرورة وقف الحرب الروسية الأوكرانية، قائلًا: ندعم الخطاب المصري في السلام ووقف الحرب.

جاء ذلك خلال افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، فعاليات الشق الرئاسي من الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن المناخ (cop27) بشرم الشيخ، بمشاركة نحو 110 من قادة وزعماء العالم ورؤساء الحكومات ولفيف من الشخصيات الدولية.

ويتضمن الشق الرئاسي من المؤتمر عقد ثلاث موائد مستديرة عالية المستوى، حيث سيلقي الزعماء المشاركون كلمات تتناول جهود بلادهم في مواجهة تداعيات التغيرات المناخية، كما ستعقد أيضًا ثلاث موائد مستديرة غدًا الثلاثاء.

وكانت أعمال مؤتمر (cop27) قد انطلقت بشرم الشيخ أمس بمشاركة واسعة النطاق من جانب مسئولي وممثلي أكثر من 190 دولة، إلى جانب رؤساء المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بشئون البيئة والمناخ والتمويل، وتم انتخاب وزير الخارجية سامح شكري رسميًا رئيسًا لمؤتمر كوب 27، خلفًا لألوك شارما رئيس كوب 26، وذلك خلال الجلسة الافتتاحية الموسعة التي جرت أمس.

وتسعى مصر – التي عززت خلال السنوات الماضية خططها نحو التكيف مع الآثار السلبية لتغير المناخ باعتباره يشكل تهديدًا وجوديًا – إلى تهيئة الأجواء لحث كافة الأطراف على تعزيز الثقة المتبادلة والتي يمكن من خلالها تحقيق النتائج التي تتطلع إليها الشعوب فيما يتعلق بمواجهة أزمة تغير المناخ وتفادي كوارثه المدمرة.

قد يعجبك ايضا