تتراباك تُعلن مشاركتها في قمة التغير المناخي COP27

كشفت تتراباك، الشركة الرائدة عالميًا في مجال التعبئة والتغليف، عن مشاركتها في قمة COP27،  وهو مؤتمر الأمم المتحدة السابع والعشرون للتغير المناخي، والذي سيعقد في الفترة من 6 حتى 18 نوفمبر 2022 في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية.

وتشارك تتراباك في قمة COP27 كجزء من الوفد السويدي، حيث تخطط الشركة للاستفادة من تأثيرها العالمي وخبراتها في قطاع صناعة وتعبئة المواد الغذائية لتسريع وتيرة الإجراءات الرامية لمكافحة التغيرات المناخية وتمكين التحول نحو أنظمة غذائية أكثر مرونة واستدامة ونُظم تغذية أكثر صحة للمستهلكين.

ويتضمن الوفد المشارك من تتراباك في قمة COP27 تشارلز براند، نائب الرئيس التنفيذي لحلول التصنيع والمعدات، وإيجا هيتافو، نائب رئيس شؤون الشركات، وجيليس تيسراند، نائب الرئيس للمناخ والتنوع البيولوجي.

وتشارك تتراباك في العديد من والمواضيع والأيام المختلفة في قمة COP27 مثل يوم إزالة الكربون، الذي يقام في 11 نوفمبر، ويوم التأقلم والزراعة، الذي يقام يوم 12، ويوم التنوع البيولوجي، الذي يقام في 16 نوفمبر، ويوجد لدى الشركة كذلك جناح رقم Y9 في المنطقة الخضراء بالمؤتمر، كجزء من جناح الأعمال الخاص بمصر.

وبهذه المناسبة قال وائل خوري، العضو المنتدب لشركة تتراباك- مصر، ” يجب خلال  مؤتمر الأمم المتحدة السابع والعشرون للتغير المناخي، COP27، أن يكون التركيز على كيف يُمكن للعمل التعاوني والإصلاح في السياسات والابتكارات، المساعدة في القضاء على انبعاثات الكربون في النظم الغذائية لتحقيق أهداف اتفاقية باريس، وليس من الكافي أن نقول أننا بحاجة لإحداث تغيير، حيث يجب أن يكون أسلوب التعاون طويل الأمد هو الأساس لكل التعهدات والمبادرات والاتفاقيات لتحقيق هذا.  وتشارك تتراباك في المؤتمر من أجل الاسهام في تسريع وتيرة الإجراءات التي تهدف للتحول نحو أنظمة غذائية أكثر مرونة واستدامة.”

واضاف خوري، ” قدمت الأنظمة الغذائية في العقود الأخيرة فوائد رئيسية للتنمية من خلال الزيادة الضخمة في الانتاجية، ولكن لم تُعد الأنظمة المتبعة اليوم مناسبة للأغراض والأهداف الحالية، فقد فشلت في تقديم غذاء صحي، مع وجود أكثر من 800 مليون شخص حول العالم يعاني من الجوع على نحو يومي، وأكثر من 2 مليار شخص يعانون من زيادة في الوزن أو السمنة.  وفي نفس الوقت، تتحمل الأنظمة الغذائية تكاليف باهظة ، تبلغ 12 تريليون دولار كل عام، هذا بالإضافة إلى تأثيرها الكبير على البيئة.”

 

وقال العضو المنتدب لشركة تتراباك- مصر، ” يلعب مجال تصنيع وتعبئة الأغذية درواً حيوياً في دعم التحول تجاه أنظمة غذائية مستدامة وتتسم بالمرونة، ويعتمد نجاحنا على الاعتماد على تفكير يدعم تحقيق النمو والاستدامة لمستقبل أفضل، بالإضافة إلى الأهمية الشديدة للتفكير المنهجي والقرارات المبنية على النتائج العلمية، والتعاون من أجل الابتكار.”

ومما هو جدير بالذكر، كانت تتراباك قد أعلنت عن التعاون مع يونيبورد لإقامة المشروع المشترك الأول من نوعه لإعادة تدوير العبوات الكرتونية المُستخدمة للمشروبات والمأكولات في مصر باستثمارات تبلغ 2,5 مليون يورو. ومن المتوقع أن تصل القدرة الإنتاجية للمشروع الجديد تدوير أكثر من 8000 طن كل عام من العبوات الكرتونية المستخدمة. من المتوقع أن يبدأ العمل في سنة 2023، وتطمح الشركتان أن يصلا لتلك القدرة الانتاجية خلال خمسة سنوات.

قد يعجبك ايضا