تعاون بين «الرعاية الصحية» و«الوطنية للتدريب» لإعداد كوادر قادرة على التطوير والابتكار

وقعت الهيئة العامة للرعاية الصحية، ويمثلها الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة، بروتوكول تعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب، وتمثلها الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية، وذلك بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أنه في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية أصبح الاهتمام بالاستثمار في البشر وتنمية مهارات القيادة والابتكار في مسار متوازي مع النهضة الشاملة للدولة المصرية، وتابع: نستهدف أن تصبح الأكاديمية الوطنية للتدريب الذراع التدريبي لتخريج كوادر لقيادة الإصلاح في منظومة التأمين الصحي الشامل بشكل مستدام.

وثمَّن الدكتور أحمد السبكي بروتوكول التعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب مثمنًا دورها الوطني في مشاركة خطط التنمية الشاملة، ودعمها هيئة الرعاية الصحية لتدريب وتأهيل العاملين والارتقاء بمهاراتهم، وإعداد كوادر وقيادات على قدر عالِ من الكفاءة من خلال برامج تدريبية يتم صياغتها بشكل يحقق الدمج بين الدراسة النظرية والعملية التطبيقية، ونهج متكامل يربط كافة جهات الدولة من الجهاز الإداري، مؤكدًا أهمية تضافر الجهود من أجل تنفيذ خطة الدولة لبناء الإنسان المصري وتنمية مهاراته.

وأوضح السبكي أن البروتوكول سيتم العمل به على ثلاث مراحل، الأولى تعزيز القدرات القيادية لدى العاملين في ديوان رئاسة الهيئة من شاغلي الوظائف القيادية والإشرافية، والثانية تعزيز وتنمية القدرات الإدارية والقيادية لدى العاملين بفروع الهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، والثالثة تستهدف برنامج متكامل لبناء الكوادر القيادية من شاغلي وظائف مديري ونواب مديري المستشفيات والمراكز ووحدات طب الأسرة التابعة للهيئة بالمحافظات.

وأشار السبكي إلى استمرار هذا النظام التدريبيي مشيرًا إلى أن الهيئة تستهدف أن الأكاديمية الوطنية للتدريب تصبح الذراع التدريبي لتخريج كوادر لقيادة الإصلاح في منظومة التأمين الصحي الشامل بشكل مستدام والاستفادة من الخبرات التدريبية بالأكاديمية، لافتًا إلى أن الاحتكاك المباشر مع قيادات الدولة من مختلف القطاعات سيكون له أثر كبير في تنمية القدرات القيادية لدى العاملين في هيئة الرعاية الصحية وفروعها ومنشآتها الصحية المختلفة بمحافظات التأمين الصحي الشامل.

وأكد السبكي حرص هيئة الرعاية الصحية على إنشاء قاعدة قوية من الكفاءات لتكون المحرك الرئيسي لعمليات التطوير والتجديد والابتكار في الرعاية الصحية، مشيدًا بدور الأكاديمية الوطنية هذا الكيان الكبير في تحقيق ذلك، ومشيرًا إلى نجاحاتها في تصدير كفاءات لكل قطاعات الدولة، متابعًا: فخور بأنني أحد خريجي الأكاديمية الوطنية للتدريب والتي لها الدور الأهم في تطوير مساري المهني والشخصي.

ومن جانبها، أعربت الدكتورة رشا راغب عن ترحيبها للتعاون مع الهيئة العامة للرعاية الصحية لاكتمال دائرة النجاح بكل مستوياتها، مشيدة بعمليات الإصلاح الصحي الشامل التي تحدث في مصر، ومؤكدة أن هيئة الرعاية الصحية حجر الزاوية في تنمية قطاع الرعاية الصحية المصري بما تمتلكه من بنية تحتية وتكنولوجية وإمكانات وكوادر بشرية تُمكِّنها من لعب دور حيوي ومؤثر في تحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030، وتعزيز ريادتها عالميًا بهذا المجال.

وتابعت راغب: أن الاستثمار في القوى البشرية يعد أهم الركائز لتحقيق أهداف التنمية الشاملة المستدامة 2030، مؤكدة تسخير كافة إمكانات الأكاديمية الوطنية للتدريب لبناء كوادر قادرة على قيادة النظام الصحي المصري الجديد، أحد أهم القطاعات التنموية بالدولة المصرية.

واتفق الطرفان من خلال البروتوكول على التعاون لتعظيم استغلال الإمكانيات المتاحة بينهما، لإعلاء قيم الخدمات المقدمة لمنظومة الرعاية الصحية بالدولة بهدف الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية المقدمة بالمنظومة، من خلال التدريبات بمختلف المجالات، وأهمها “الإدارة العامة، تطبيقات التحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات، القيادة، التنمية المستدامة”، إضافة إلى الخدمات الاستشارية في مجالات تنمية الموارد البشرية وإعداد الخطط التدريبية وغيرها بما يخدم خطط واستراتيجيات التنمية المستدامة.

 

قد يعجبك ايضا