«تنمية المشروعات» يصدر كتيبا عن المشروعات البيئية التي يمولها للشباب

أصدر جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، كتيب بعنوان “خطوات للتحول الأخضر” وذلك على هامش استضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP 27 والمنعقد حاليا بمدينة شرم الشيخ.

تضمن الكتيب التوجهات الاستراتيجية للجهاز للمساهمة في الحفاظ على البيئة ودعم وتشجيع المشروعات المرتبطة بالحفاظ على البيئة وإتاحة مختلف أوجه الدعم المالي والفني للشباب الراغبين في إقامة مشروعات صغيرة صديقة للبيئة.

وأصدرجهاز تنمية المشروعات، الكتيب بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائى ليتم عرضه باللغة الإنجليزية في فعاليات مؤتمر المناخ COP 27  أمام ضيوف المؤتمر من ممثلي الحكومات ومنظمات المجتمع المدني والجهات والجمعيات العالمية المعنية بالبيئة وكذلك أمام ممثلي الكيانات الاقتصادية وجهات التمويل الدولية، للتعرف على دور جهاز تنمية المشروعات والصغيرة ومتناهية الصغر واستراتيجيته التي تهدف للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية وأوجه التنسيق مع برنامج الأمم المتحدة الانمائى للعمل على دعم وتمويل الأنشطة الاقتصادية التي تراعي المعايير البيئية العالمية وأهداف التنمية المستدامة.

ويبدأ الكتيب بمقتطفات من تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في مختلف المحافل الدولية والتي تناول خلالها رؤية الدولة المصرية تجاه قضايا المناخ والتحديات البيئية الراهنة واستراتيجية تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما تناول الكتيب خطط عمل الجهاز في مجال دعم المشروعات الصديقة للبيئة ونماذج من المشروعات الممولة بالفعل، ومن أهمها مشروعات إنشاء وحدات إنتاج الغاز الحيوى (البيوجاز) ومشروعات إحلال مكامير الفحم البدائية بأخرى متطورة تعتمد على الطاقة النظيفة وتقلل من الانبعاثات الكربونية، فضلاً عن مشروعات كبس وجمع المخلفات الزراعية ومشروعات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ومشروعات المبادرة الرئاسية لتحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج بالإضافة إلى مشروعات حماية جوانب نهر النيل والمجارى المائية.

ويحرص جهاز تنمية المشروعات، على إدماج البعد البيئي في جميع الأنشطة والبرامج التي ينفذها  كما يحرص على التنسيق والتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والهيئات ومنظمات المجتمع المدني لتنفيذ البرامج الخاصة بالأنشطة البيئية، وتهيئة مناخ استثماري مناسب لنمو المشروعات الصغيرة بشكل مستدام.

ويتيح جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، حزمة متكاملة من الخدمات التمويلية والفنية للراغبين في إقامة مشروعات صديقة للبيئة تتضمن تقديم الدعم التمويلي المناسب للسياسات الائتمانية للجهاز وكذلك وفقا لطبيعة المشروعات المختلفة، فضلا عن باقة متنوعة من الخدمات غير المالية كإصدار التراخيص اللازمة للمشروع واستصدار السجل التجاري والرقم التأميني للمنشأة والبطاقة الضريبية وشهادتى التصنيف والمزايا وخدمات الشباك الواحد.

ويستهدف جهاز تنمية المشروعات في استراتيجيته لتنفيذ البرنامج الوطني لدعم المشروعات تقديم مختلف أوجه الدعم للشباب الراغب في إقامة مشروعات صديقة للبيئة في مختلف التخصصات الابتكارية، وذلك بإتاحة دراسات الجدوى للأفكار المقترحة، وتقديم الدعم التمويلي اللازم للبدء في هذه المشروعات.

قد يعجبك ايضا