رئيس مؤتمر COP27 يُطلق أجندة شرم الشيخ للتكيُف مع تغير المناخ

شارك سامح شكري، وزير الخارجية رئيس مؤتمر COP27، اليوم ٨ نوفمبر ٢٠٢٢، على هامش فعاليات اليوم الثالث من قمة شرم الشيخ لتنفيذ تعهدات المناخ، في الحدث رفيع المستوى حول عمل المناخ الدولي المنعقد تحت عنوان “الوفاء بالوعود”، والذي تم خلاله الإعلان عن إطلاق أجندة شرم الشيخ للتكيُف مع تغير المناخ.

وقد شارك في الحدث “سايمون ستيل” السكرتير التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ والدكتور محمود محيي الدين رائد المناخ للرئاسة المصرية للمؤتمر و”نايجل توبينج” رائد المناخ للدورة ٢٦ للمؤتمر.

وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري أعرب خلال الحدث عن التطلع إلى أن تمثل أجندة شرم الشيخ للتكيُف خطوة هامة على صعيد تعزيز عمل المناخ الدولي فيما يتعلق بإجراءات التكيُف وتعزيز القدرة على الصمود في مواجهة تغير المناخ، مضيفاً أن أجندة شرم الشيخ سوف تُسهم كذلك في تفعيل مبادرات الرئاسة المصرية للمؤتمر حول موضوعات التكيُف، والتي سيتم إطلاقها خلال الفعاليات المختلفة لـ COP27.

هذا، وأوضح المتحدث الرسمي أن أجندة شرم الشيخ للتكيُف تهدف إلى المساهمة في تعزيز قدرة حوالي ٤ مليار شخص، من أعضاء المجتمعات الأكثر تأثراً بتغير المناخ، على الصمود في مواجهة تداعياته بحلول عام ٢٠٣٠. كما تمثل الأجندة الخطة العالمية الأولى من نوعها التي تضم الأطراف المعنية بعمل المناخ الدولي من الحكومات وغير الحكومات، جنباً إلى جنب، من أجل تحديد إجراءات التكيُف اللازمة في مختلف المجالات ذات الأولوية، وخاصةً الغذاء والزراعة والمياه والمحيطات والبنية التحتية وتوفير تمويل المناخ.

قد يعجبك ايضا