رواد النيل: مليار جنيه زيادة في مبيعات شركات برامج الاحتضان بنهاية 2022

أعلنت مبادرة رواد النيل – إحدى مبادرات البنك المركزي المصري وتنفذها جامعة النيل الأهلية بالتعاون مع القطاع المصرفي وعدد من الجهات المحلية والدولية، عن زيادة في مبيعات الشركات المستفيدة من برامج الاحتضان ودعم الصادرات التي تقدمها المبادرة بنحو مليار جنيه وذلك منذ تدشينها في 2019 وحتى نهاية العام الماضي 2022.

وقالت الدكتورة هبة لبيب المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل في تقرير حصاد المبادرة عن عام 2022، إن المبادرة وفرت أكثر من 2000 فرصة عمل من خلال الشركات المدعومة، كما تم دعم أكثر من 150 سيدة أعمال كشريك مؤسس لشركات ناشئة وصغيرة ومتوسطة، بالإضافة تدريب وتشبيك أكثر من 1000 شركة مع مستثمرين وخبراء الصناعة، كما ساعدت المبادرة أكثر من 260 شركة على التحول الرقمي.

وأضافت لبيب أن برامج الاحتضان بالمبادرة ساهمت في دعم الحلول الإبداعية في قطاعات قومية استراتيجية، مثل تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي والصناعات الإبداعية بما يسهم في تحقيق تنمية مستدامة في جميع أنحاء مصر، كما حققت تأثيرات كبيرا في الاستدامة البيئية عن طريق دعم مشروعات تهتم بتقليل غازات الاحتباس الحراري والنفايات وملوثات الهواء والماء والتربة.

وأشارت إلى أن المبادرة عملت مع شركات صغيرة ومتوسطة على تطوير صناعات مختلفة في مصر في قطاعات متنوعة، منها القطاع الصناعي والزراعي والكيميائي وقطاعات الأثاث والتشييد والبناء والصناعات الهندسية إلى جانب المساهمة في تحقيق نمو مستدام في صناعات أخرى مثل صناعة الألبان والبلاستيك القابل للتحلل من خلال مركز تنمية سلاسل القيمة.

وذكرت الدكتورة هبة لبيب أن مبادرة رواد النيل منذ إطلاقها رسمياً عام 2019 وحتى نهاية عام 2022، عملت على دعم ريادة الأعمال والابتكار في مصر من خلال باقات متكاملة من الخدمات شملت 6 برامج مختلفة تقدم لأصحاب الأفكار والمشروعات الناشئة لمساعدتهم على تأسيس مشروعاتهم الخاصة أو التوسع والنمو ومواجهة التحديات بالأسواق.

وأوضحت المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل أن برنامج مراكز خدمات تطوير الأعمال بالمبادرة يغطي أغلب محافظات مصر لتقديم دعم استشاري وحلول غير مالية للشركات الصغيرة والمتوسطة واصحاب المشروعات حديثة التأسيس، وذلك عن طريق 9 خدمات رئيسية هي، تكوين أفكار المشروعات الجديدة، تيسير الحصول على برامج تدريبية، تأسيس المشروعات، تيسير تسجيل النشاط والحصول على تراخيص، تيسير الحصول على دراسات الجدوى وخطة العمل ونموذج العمل، تجهيز الملف الائتماني، التحليل المالي، نشر المعرفة، والتشبيك.

ولفتت أن مراكز خدمات تطوير الأعمال التي تم تأسيسها تحت اشراف البنك المركزي المصري وبالتعاون مع 14 بنكا ووزارة الشباب والرياضة وعدد من الجامعات قد وفرت نحو 250 ألف خدمة غير مالية منذ بدء التشغيل في يوليو 2019 وحتى نهاية 2022، ولذلك لأكثر من 100 ألف مستفيد من رواد الأعمال وأصحاب المشروعات من بينهم 30% من السيدات، وذلك عن طريق67  مركز خدمات تطوير أعمال تغطي معظم محافظات الجمهورية.

وفي إطار تنمية الأفكار المبدعة ودعم أصحاب الشركات الناشئة وتأهيلهم لتأسيس شركات ناجحة، أشارت المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل الدكتورة هبه لبيب إلى أن حاضنات أعمال رواد النيل ساهمت بشكل كبير في تمكين الحلول الإبداعية بقطاعات قومية استراتيجية ذات محاور مختلفة عبر 5 حاضنات أعمال متخصصة، منها برنامج ما قبل الاحتضان.

وكشفت عن أنه بعد تلقي أكثر من 2000 طلب للاستفادة من برنامج بحاضنات مبادرة رواد النيل، تم احتضان نحو 237شركة ناشئة في مجالات مختلفة، منها 100 شركة بدأت في بيع منتجاتها بالفعل، وقامت بتحقيق مبيعات بأكثر من 145 مليون جنيه إلى جانب خلق أكثر من 1700 فرصة عمل، كما استقبلت الشركات المحتضنة تمويلات من مستثمرين بقيمة تقارب الـ 75 مليون جنيه.

وكانت مبادرة رواد النيل قد أعلنت في أغسطس 2022، ولأول مرة عن فتح بابها للتقديم لـ 4 برامج حاضنات أعمال في وقت واحد والتي يرعها بنوك QNB الأهلي وبنك تنمية الصادرات وبنك قناة السويس وبنك التعمير و الاسكان، وتغطي مجالات متنوعة يجمعها المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، وتم التركيز على 5 أهداف عامة منهم؛ المساواة بين الجنسين، والعمل اللائق والنموّ الاقتصادي، والصناعة والابتكار والبنى التحتية، والاستهلاك والإنتاج المسؤولان، والعمل لأجل المناخ.

وفيما يتعلق بمواجهة المنافسة القوية في عالم الأعمال، أكدت الدكتورة هبه لبيب المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل أن المبادرة وفرت لأصحاب الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة مراكز تدريبية لتحسين سلاسل القيمة ودعم التصدير بناء على تحليل عميق لوضع شركاتهم، وساهم مركز التميز للتصدير، برعاية بنك القاهرة، في زيادة مبيعات الشركات التي تلقت تدريبات في القطاعات الهندسية بقيمة تزيد عن 700 مليون جنيه.

وقالت إن عام 2022، على سبيل المثال شهد تنفيذ 20 برنامجا تدريبيا للتدريب والتوعية بإجمالي مستفيدين بلغ 120 شركة بالإضافة إلى استكمال أعمال تطوير المنتجات والاختبار لعدد 4 شركات من خريجي برنامج ابتكار لتنمية أعمال IRB بالاشتراك مع مركز الابتكار في مبادرة رواد النيل.

وأضافت أن المبادرة دأبت على التوسع في الشراكات مع الجهات الأخرى بهدف دعم رواد الأعمال وأصحاب المشروعات بشكل أكبر في قطاعات مختلفة، حيث تم عقد شراكة مع المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، والمجلس التصديري للطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية.

كما أطلقت مبادرة رواد النيل برنامج تطوير الصناعات الكيميائية بالتعاون مع المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والاسمدة، حيث تم الوصول لأكثر من 1.5 مليون شخص والتفاعل مع 28 ألف شخص لاستقبال أكثر من 250 طلب التحاق للبرنامج، وجاري عمل زيارات للمصانع في إطار الاعداد لبرنامج تطوير الصناعات الكيميائية بهدف تحديد الوضع الحالي للمصانع المختارة لاستكمال برنامج دعم الصناعات الكيميائية.

وعلى صعيد مركز تنمية سلاسل القيمة بالمبادرة والذي يرعاه بنك المصرف المتحد، فقد تم دعم أكثر من 300 شركة وأكثر من 600 مستفيد من رواد الأعمال في عدة مجالات مثل الأثاث والألبان والبلاستيك القابل للتحلل، وقد ساهم البرنامج في تحقيق زيادة في حجم مبيعات الشركات خريجة من برنامج تطوير صناعة الأثاث بقيمة 145 مليون جنيه، وإعادة تخطيط عدد من المصانع وتطبيق معايير إزالة الهدر وتحضير الشركات للجودة والاعتماد.

وأكدت المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل عن أن برنامج مسرعة أعمال “أكاديمية رواد النيل” والتي يرعاها بنك HSBC مصر ساعدت في تقديم فرص للشركات بالتوسع داخل مصر وخارجها عن طريق توفير تدريبات من متخصصين في المجال وتوصيلهم بفرص استثمارية للنمو، حيث دعمت أكثر من 50 شركة وتم تخريج 8 شركات ناشئة تصل قيمتها السوقية إلى حوالي 240 مليون جنيه في 2022.

وعلى جانب التوعية والتدريب، فقد عملت مبادرة رواد النيل على تعزيز مهارات المواهب المصرية من خلال برامج بناء القدرات بتدريب أكثر من 13 ألف شخص في مجالات تطوير الأعمال والبرمجيات والتسويق والعلامات التجارية والأنظمة المدمجة والإدارة المالية والقانونية.

ووفر برنامج Explore المخصص للطلاب الجامعيين والخريجين الجدد فرصة تدريبية لأكثر من 2000 متدرب في المجالات المتطورة والمطلوبة في سوق العمل، منها الأنظمة المدمجة وعلم البيانات وتحليل البيانات وإنترنت الأشياء، كما ساهم في توفير حوالي 200 فرصة عمل لخريجي البرنامج، كما تم إطلاق برنامج STREAM التابع لـ Erasmus + بتمويل مشترك من مشروع المفوضية الأوروبية وبالشراكة مع جامعات ومؤسسات مصرية وعربية وأوروبية، من أجل تحسين الجاهزية والكفاءة الوظيفية للطلاب.

وبهدف تقديم خدمات استشارية ومحتوى تعليمي متخصص في المجال الزراعي، تم إطلاق منصة اجروجيت مصر بالشراكة مع أكاديمية البحث العلمي وجامعة الفيوم وشبكة من خبراء الزراعة. وخلال 9 شهور فقط، تم إنشاء أكثر من 60 مقالة و10 دورات تدريبية الكترونية تخدم أكثر من 4000 مستفيد على المنصة.

وعلى صعيد دعم المنتج المحلي، أوضحت المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل أطلقت من خلال مركز الابتكار برنامجا لدعم وتعميق التصنيع المحلي، ويهدف إلى تطوير وتصنيع منتجات أو مكونات محلية بديلة في إطار العمل على التغلب على تحديات الاستيراد الحالية ومنح المنتج المصري ميزة تنافسية أمام المنتجات المستوردة وذلك من خلال برنامج بيت التصميم برعاية بنك مصر ومركز تصنيع الاسطمبات برعاية بنك التنمية الصناعية وبرنامج المصنع المصغر الذي يجري تنفيذه بالتعاون مع وزارة التخطيط وبنك التنمية الصناعية، وتم تنفيذ أكثر من 165 مشروعا.

كما وفرت المبادرة خدمات تشبيك مع موردين محليين وتدريبات للشركات المحلية من أجل بناء قدراتها لتصنيع منتجات مبتكرة وحل العديد من التحديات التي تواجهها في مراحل تصميم وتصنيع المنتجات المختلفة، كما تم اختيار عدد من الشركات الهندسية والبرمجية بالمبادرة للمشاركة في معرض GITEX 2022 بدبي، كما تم عرض منتجات شركات التصميم الإبداعي في معرض تراثنا برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى جانب المهرجان السنوي للصناعات الإبداعية.

قد يعجبك ايضا