«شلمبرجر الأمريكية» تجمد نشاطها في إقليم كردستان العراق

أعلنت شركة “شلمبرجر” الأمريكية لخدمات حقول النفط عن تجميد نشاطها في إقليم كردستان العراق، بعد أيامٍ من اتخاذ نظيرتها “بيكر هيوز” إجراءً مماثلاً، تنفيذاً لقرار صادر عن المحكمة الاتحادية العليا في البلاد.

“شلمبرجر الشرق الأوسط”، العاملة في العراق منذ عام 2010، أكّدت في رسالة رسمية موجهة إلى وزارة النفط العراقية أنها “لن تقدم على أية مناقصات بقطاع النفط والغاز في إقليم كردستان العراق”. كما ستبذل الشركة “كل الجهود اللازمة لحل المسائل المتعلقة بالعقود الموجودة حالياً في كردستان في حالة وجود أي منها”، حسبما أفادت الشرق بلومبرج.

انسحاب الشركات الدولية من التعامل مع إقليم كردستان، فيما يخص الملف النفطي، يأتي في أعقاب رسالة موجهة من شركة النفط الوطنية العراقية، بتاريخ 12 يونيو، تطلب فيها من الشركات تنفيذ القرار 59 الصادر عن المحكمة الاتحادية العليا المتعلقة بنفط إقليم كردستان.

وسيؤثر هذا القرار سلبيا على انتاج النفط في كردستان خاصة، وان شركة شلمبرجير مع شركة هاليبرتون الامريكية للطاقة (التي يبدو انها في طريقها الى الانسحاب) لديهما عقود عمل في حقول نفطية شمالية منها (طقطق) و(طاوكي) و(جمجمال) و(كورمور)، و ( خورماله).

 

قد يعجبك ايضا