غرفة صناعة الحبوب: إطلاق البورصة السلعية يساهم في الحد من الاحتكار

أعلنت غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية برئاسة النائب طارق حسانين رئيس مجلس إدارة الغرفة إن إطلاق البورصة المصرية للسلع، سيعمل على تقليل حلقات تداول المنتجات وأيضا المساهمة في الحد من احتكار السلع والمنتجات ،بما يصب في صالح المستهلك كما ان تداول القمح في أولى جلسات البورصة المصرية للسلع أتاح توفير الاقماح لمطاحن القطاع الخاص لإنتاج الدقيق استخراج 72% .

وصرح النائب طارق حسانين رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الحبوب بأن العديد من المطاحن قامت بالتسجيل في البورصة السلعية لشراء القمح ،الأمر الذي يساهم بصورة كبيرة في ضبط حركة أسعار القمح بالسوق، وأيضا لتلبية احتياجات المطاحن من الأقماح

من جانبه أشاد عبد الغفار السلامونى نائب رئيس غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية ،بتداول القمح في أول جلسات البورصة المصرية للسلع ،لتوفيره لمطاحن القطاع الخاص، وحرص وزارة التموين والتجارة الداخلية بقيادة الدكتور على المصيلحى وزير التموين على طرح هيئة السلع التموينية التابعة للوزارة القمح من خلال البورصة ،مؤكدا أن مع أول أسبوع من انطلاق البورصة المصرية للسلع انخفض سعر طن الدقيق استخراج 27% بالأسواق من 13 ألف و500 جنيه الى سعر يتراوح من 12 ألف و800 و13 ألف جنيه ،حيث انخفض سعر الدقيق بقيمة 500 و700 جنيه للطن .

وأضاف عبد الغفار السلامونى أنه مع زيادة كميات القمح المطروحة من خلال البورصة المصرية للسلع سيؤدى ذلك الى ضبط الأسواق بشكل أكبر خاصة بعد تداول العديد من المنتجات والسلع الأخرى ،الأمر الذى سيعمل على تخفيض الأسعار والحد من الاحتكار

قد يعجبك ايضا