قناة السويس وكوريا الجنوبية تبحثان سبل التعاون المشترك

بحث الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، وكيم جين بيو، رئيس الجمعية الوطنية بكوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، سبل تعزيز أواصر التعاون المشترك، بحضور كيم يونج هيون، سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، ووفد برلماني كوري رفيع المستوى، وذلك بمبنى الإرشاد بمحافظة الإسماعيلية.

يأتي ذلك على هامش الزيارة الرسمية لرئيس الجمعية الوطنية بجمهورية كوريا الجنوبية لمصر، ويستهدف اللقاء التعرف عن قرب على مستجدات المشروعات التنموية بقناة السويس ومناقشة آليات تعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

في مستهل اللقاء، أكد الفريق أسامة ربيع أن التقارب غير المسبوق الذي تشهده العلاقات الثنائية بين مصر وكوريا الجنوبية يعزز من فرص التعاون الاقتصادي ويفتح آفاقا أرحب نحو عقد شراكات وجذب مزيد من الاستثمارات الكورية للمشروعات الواعدة بمنطقة القناة.

وأشاد رئيس الهيئة بالتعاون المثمر والممتد الذي يجمع هيئة قناة السويس بالشركات والترسانات الكورية في مجالات تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا المتقدمة لاسيما في مجال صناعة وبناء الوحدات البحرية، مشيرا في هذا الصدد إلى التعاون البناء مع كوريا الجنوبية والذي أثمر عن بناء أحدث أحواض بناء السفن بترسانة بورسعيد البحرية وهو الحوض العائم” فخر القناة” بحمولة ٣٥ ألف طن.

وشدد رئيس الهيئة على أن قناة السويس الجديدة نجحت في إضافة بعدا استراتيجيا إضافيا للقناة برفع التصنيف العالمي للقناة وزيادة قدرتها على استقبال أحدث وأكبر سفن الأسطول العالمي، موضحا حرص الدولة المصرية علي استكمال البناء علي الإنجاز بتطوير القطاع الجنوبي للقناة بما سينعكس على زيادة معدلات الأمان الملاحي.

من جانبه، أعرب كيم جين بيو رئيس الجمعية الوطنية الكورية عن سعادته لتواجده في هيئة قناة السويس أحد أهم المعالم المصرية والمرفق الملاحي الأهم الذي يلعب دورا محوريا في خدمة حركة التجارة العالمية باعتبارها مركز دولي للشحن العالمي.

وأكد رئيس الجمعية الوطنية الكورية أن قناة السويس تكتسب أهمية خاصة لدولة كوريا الجنوبية باعتبارها شريانا رئيسيا لتجارتها الخارجية التي تتزايد يوما بعد يوم مما يجعلها محورا هاما في تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين.

وأشاد رئيس الجمعية الوطنية الكورية بالخطوات التي تبذلها قناة السويس نحو التطوير المستمر وبتبنيها لخطط استراتيجية طموحة تصبو لخفض الانبعاثات الكربونية ومواجهة التحديات البيئية التي يفرضها التغير المناخي من خلال الإعلان عن قناة السويس”القناة الخضراء” بحلول عام ٢٠٣٠.

عقب ذلك، توجه الفريق أسامة ربيع والسيد كيم جين بيو رئيس الجمعية الوطنية الكورية للقيام جولة بحرية في قناة السويس الجديدة لمشاهدة حجم الإنجاز على أرض الواقع، تلاها التوجه لمبنى المارينا الجديدة.

ثم استمع الوفد إلى عرض تقديمي من الفريق ربيع عن مستجدات مشروع تطوير القطاع الجنوبي بالقناة، ومعدلات النمو في أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة وكيفية إدارة هيئة قناة السويس للعديد من الأزمات أبرزها أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد و أزمة جنوح سفينة الحاويات EVER GIVEN.

في نهاية اللقاء، أهدى الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة درع قناة السويس الجديدة إلى رئيس الجمعية الوطنية الكورية، والذي أهدى في المقابل هدية تذكارية للفريق أسامة ربيع.

قد يعجبك ايضا