«كيرمينا» تنجح في تصدير أول شحنة مشغولات ذهب للسعودية بـ 12 كيلو

كشفت شركة كيرمينا للمعادن الثمينة، عن تصير أول شحنة مشغولات ذهب للسوق السعودي الأسبوع الماضي، وتعتبر أول صفقة تصدير للشركة عقب قرار وزير التموين والتجارة الدكتور على المصيلحي في ديسمبر 2022 بإلغاء رسوم التثمين والتي كانت مقررة بـ 1 % على المشغولات.

وقال ممدوح عبد الله مسعد رئيس مجلس إدارة شركة كيرمينا للمعادن الثمينة، إن شركة كيرمينا كانت أحد أوائل الشركات المصدرة للمشغولات الذهب منذ عام 2006 لكن مع ظهور عوائق التصدير والتي كان منها رسوم التثمين توقفت مؤقتًا عن الاتجاه للسوق الخارجي، مشيرًا إلى أن أول صفقة بعد إلغاء رسوم التثمين تقترب من 12 كيلو وهناك مساعى للتوسع في التصدير خلال الفترة المقبلة عبر الاشتراك في المعارض الدولية لمتخصصة في صناعة الذهب والمجوهرات.

وتوجه ممدوح عبد الله مسعد في تصريحات له اليوم، بالشكر لوزير التموين الدكتور على المصيلحي وكذلك اللواء أحمد سليمان رئيس مصلحة الدمغة والموازين، وذلك على الدور الكبير في نجاح أول صفقة تصدير للشركة للسوق السعودي، مشيرًا إلى أن الوزارة ومصلحة الدمغة ساهما في تسهيل كافة الإجراءات أمام شحنة المشغولات المصدرة للسوق السعودي.

وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة كيرمينا، أن حصيلة تصدير المشغولات الذهب تعود للسوق في صورة ذهب خام ووجه الاستفادة هنا هو تشغيل المصانع وكذلك الحصول على المصنعية بالدولار وهذا يعني حصيلة دولارية للدولة، كما أن التوسع في التصدير يساهم في تشغيل عمالة أكبر في المصانع والتوسع في تشغيل المصانع لفترات إضافية.

وأكد ممدوح عبد الله مسعد، أن قرار وزير التموين بإزالة رسوم التثمين كان قرار جرئ وداعم للصناعة الوطنية، وأن إزالة رسوم التثمين يؤكد حرص الحكومة على تقديم كافة الدعم لصناعة الذهب والمجوهرات، بعدما أثبتت تلك الصناعة قدرتها على أن تكون أحد روافد العملة الصعبة للبلاد، خاصة في ظل ارتفاع الطلب عالميا على الذهب كملاذ آمن للاستثمار.