مباحثات مصرية أردنية للتعاون في مجال الاستثمار داخل المحميات الطبيعية

استقبل مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، الأميرة عالية بنت الحسين، والوفد المرافق لها، لبحث فرص تعزيز التعاون بين جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية في مجال حماية الطبيعة والاستثمار داخل المحميات الطبيعية، وذلك بحضور ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، وأحمد الأنصاري، محافظ الفيوم.

وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس مجلس الوزراء بزيارة الأميرة عالية بنت الحسين، إلى بلدها الثاني مصر، مشيداً بما تشهده العلاقات المتميزة بين جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية من تطور مستمر، والجهود الجارية لتوسيع نطاق مجالات التعاون الثنائي وتعميقها بما يعظم المصالح المشتركة للبلدين في إطار ما يجمعهما من روابط أخوية وأهداف استراتيجية.

كما عبر مصطفى مدبولي عن ترحيبه بتشارك الخبرات بين البلدين في كافة المجالات التي يمكن أن تعزز التعاون الثنائي بين مصر والأردن، بما في ذلك المشروع الخاص بتدشين التوأمة بين محمية المأوى للطبيعة والبرية بالأردن، ومحمية وادي الريان بمحافظة الفيوم، كنموذج للتعاون بين البلدين في مجال المحميات الطبيعية.

وأوضح رئيس الوزراء أن هذه الخطوة تُمثل إطاراً فاعلاً للتعاون من أجل تحقيق أهداف حماية التنوع البيولوجي وزيادة فرص الاستثمار، وهو ماتحرص عليه مصر، في ضوء تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتعزيز المشروعات الهادفة لحماية وتنمية المحميات الطبيعية، في إطار استراتيجية الدولة للإدارة الرشيدة للنظم البيئية والموارد الطبيعية.

من جانبها، أعربت الأميرة عالية بنت الحسين عن سعادتها بهذه الزيارة إلى مصر، مشيرة إلى نتائج الجولات التي رافقتها خلالها وزيرة البيئة، ومحافظ الفيوم، بعدد من المحميات الطبيعية المصرية، لافتة إلى ما تتمتع به هذه المحميات من فرص واعدة للجذب السياحي.

ولفتت وزيرة البيئة، خلال اللقاء، إلى نتائج زيارتها السابقة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، في فبراير الماضي، مع محافظ الفيوم، تلبية لدعوة الأميرة عالية بنت الحسين، لبناء إطار للتعاون بين البلدين في مجال حماية الطبيعة.

وأوضحت الوزيرة أنها زارت محمية المأوى للطبيعة والبرية بالأردن، وعقدت لقاءات مع المسئولين الأردنيين للتعرف على أسلوب إدارة المحمية بالمشاركة مع المجتمع المدني والقطاع الخاص بالمملكة الأردنية الهاشمية.

ولفتت الوزيرة إلى ما لمسته خلال زيارة الأردن من الدور المؤثر لمؤسسة الأميرة عالية التي تستهدف بناء شراكات فاعلة محلياً ودولياً لتوجيه الجهود نحو العديد من المشروعات المجتمعية.

من جانبه، استعرض محافظ الفيوم، خلال اللقاء، محاور المشروع المقترح للتوأمة بين محمية المأوى بالأردن، ومحمية وادي الريان بالفيوم، موضحاً أن المشروع تم تفقده من جانب الأميرة عالية بنت الحسين، وسيكون المدى الزمني لتنفيذه عامين منذ بدء تخصيص الأرض.

وأضاف المحافظ أن المشروع يعد أحد المشروعات الاستثمارية القائمة على الطبيعة، والذي يستهدف جذب الاستثمارات في مجال السياحة البيئية، وترسيخ الحرف اليدوية التي تتميز بها الفيوم كإرث حضاري مميز، وبالتالي زيادة الحركة السياحية.

 

قد يعجبك ايضا