مباحثات مصرية أسترالية لزيادة التعاون في مجال التعدين والتحول الطاقي

بحث وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، مع وزير البيئة والعمل المناخي الأسترالي، ريس ويتبي، سبل زيادة التعاون المشترك في مجال التعدين ومشروعات التحول الطاقي وخفض الانبعاثات وإنتاج الهيدروجين الأخضر، وذلك ضمن فعاليات الدورة 27 لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27 بشرم الشيخ.

وأكد الملا – في تصريح اليوم الأحد – على ضرورة الإسراع في مشروعات التحول الطاقي وخفض الانبعاثات الكربونية وإنتاج الهيدروجين الأخضر، والاعتماد على التكنولوجية والتقنية الحديثة في مجال التعدين للحفاظ على البيئة، خاصة وأن أستراليا لها تجارب رائدة ولديها من الخبرات والتكنولوجيات المتطورة في هذا المجال الحيوي.

وأشار إلى أن هناك فرصا واعدة في مصر بمجال التعدين بعد الإصلاحات التشريعية التي تمت، وأصبح قطاعا جاذبا للاستثمار، لافتاً إلى أن هناك بالفعل شركات تعدين أسترالية تعمل في مصر، ونتطلع ليكون هناك تعاون مماثل مع أستراليا في إنتاج الهيدروجين الأخضر بمصر.

من جانبه، قال وزير البيئة الأسترالي إن مصر تقدم نموذجاً رائعاً في استضافة قمة المناخ التي ستخرج بنتائج إيجابية في مجالات التحول الطاقي وخفض الانبعاثات، مشيراً إلى أن هناك جهودا كبيرة في أستراليا لتحقيق صفر انبعاثات في صناعة البترول والغاز بحلول 2050.

وأكد ضرورة الاعتماد على الطاقة المتجددة مع الاستمرار في الاعتماد على الغاز في التحول الطاقي، لافتا إلى أن مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر وخفض الانبعاثات ستؤدى إلى الاعتماد على الغاز لفترة أكبر، وأن أستراليا تحتل المركز الثاني في صناعة الغاز المسال وتسعى إلى تحقيق نفس المركز في إنتاج الهيدروجين، وأن صناعة التعدين متقدمة في أستراليا وهناك شركات رائدة في هذا المجال ومنها يعمل في مصر.

قد يعجبك ايضا