مصر للقياس والتحكم «MMC» تشارك بقمة المناخ وتستعرض أدواتها لخفض الإنبعاثات الكربونية

أعلنت شركة مصر للقياس والتحكم “MMC” عن مشاركتها بمؤتمر قمة المناخ فى دورته 27 المنعقدة حاليا فى مدينة شرم الشيخ بدأ من 6 الى 18 نوفمبر 2022، فى يوم إزالة الكربون المحدد له يوم 11 نوفمبر حيث تستعرض أحدث حلولها ومنتجاتها باستخدام تكنولوجيا ال CasTemp والتي تمكن مستخدميها من مصانع الصلب من تخفيض البصمة الكربونية  .

وتشارك مصر للقياس والتحكم”MMC”، خلال فعاليات الجلسة الثانية التى تناقش إزالة الكربون من صناعة الحديد والصلب والتى تعد من أكثر الصناعات كثافة فى الكربون وأصعبها فى التخفيف، ولا يمكن الإستغناء عن هذه الصناعة نظرا لأهميتها لتطوير وتحسين مستويات المعيشة حول العالم.

وقال المهندس راضى نصر، كبير المسئولين الفنيين بشركة مصر للقياس والتحكم”MMC” وممثل الشركة خلال المؤتمر، أن أزمة المناخ  تمثل تحديا هائلا للعالم أجمع بسبب التقلبات المناخية الكبرى التى أنعكست ظواهرها على مختلف المجالات والأبعاد الإنسانية فى ظل الاستهلاك المفرط للموارد الطبيعية وزيادة حجم الإنبعاثات من الصناعات الثقيلة كصناعة الحديد والصلب.

وأضاف راضي بأن الشركة أطلقت نموذجها الخاص بالاستدامة “HEDGE” وهو عبارة عن اطار عمل يهدف إلي تحقيق الاستدامة في كافة المجالات، وأن الاستدامة البيئة جزء رئيسي من هذا النموذج وهدفه الاساسي الحفاظ علي رأس المال الطبيعي وخفض البصمة الكربونية.

وعبر كبير المسئولين الفنيين بشركة مصر للقياس والتحكم”MMC”، عن سعادته بإنعقاد هذا الحدث العالمى على أرض مصر حتى يتثنى لنا عرض أحدث ما توصلنا له من أدوات حققت نقلة نوعية فى خفض الإنبعاثات الكربونية من مصانع الحديد والصلب أمام هذا الحضور العالمى رفيع المستوى من ممثلى الدول والجهات والوزارات المعنية والمنظمات غير الحكومية والشركات.

وأكد المهندس راضى نصر، أن التغيير المناخى يعد قضية وجود، ولا توجد حلول أخرى أمام العالم سوى التكيف والتخفيف، دورنا كشريك استيراتيجى لقطاع صناعة الحديد والصلب فى مصر والشرق الأوسط توفير أدوات وإنتاج وتطوير تكنولوجيات صديقة للبيئة لتحقيق خطط التحول نحو التنمية التى تراعى العوامل المناخية.

وأشار كبير المسئولين الفنيين بشركة مصر للقياس والتحكم”MMC”، أن مؤتمر المناخ يتيح المزيد من الفرص للتعاون والتنسيق مع شركاء التنمية للمضى قدما  لتقديم خدمات الدعم الفنى وبناء قدرات قطاع الحديد والصلب حول العالم لتحقيق خططهم وسياساتهم الرامية لخفض الإنبعاثات الكربونية بالتدريج حتى الوصول بقطاع صناعة الحديد والصلب الى قطاع منخفض الكربون وهو الأمر الذى أستطعنا تحقيقه على أرض الواقع من خلال تكنولوجيا ال CasTemp.

وأضاف المهندس راضى نصر، أن شركة مصر للقياس والتحكم”MMC”، تولى ملف المناخ إهتماما خاصا وتعمل بشكل دائم على الإطلاع على أحدث الأبحاث وتطوير منتجاتها بشكل مستمر وفعال لخفض نسبة الإنبعاثات الكربونية بمصانع الحديد والصلب وتسعى للوصول الى إزالة الكربون من هذا القطاع خاصة فى ظل وتيرة التغيرات المناخية المتسارعة للمساهمة فى توفير بيئة آمنة وصحية للشعوب.

قد يعجبك ايضا