مصر وألمانيا تبحثان تعزيز التعاون في مجالات الغاز والهيدروجين والطاقة الخضراء

استقبل طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أوليفير رينتشلر، رئيس دبلوماسية المناخ والشئون الاقتصادية والتكنولوجية بوزارة الخارجية الألمانية، والوفد المرافق له.

وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين فى مجال الغاز والهيدروجين والطاقة الخضراء والبتروكيماويات وإمكانية الاستفادة من الخبرات والتكنولوجيات الألمانية المتطورة فى تنفيذ المشروعات التى ستعود بالنفع على البلدين.

وخلال اللقاء، أكد الملا أن صناعة الطاقة فى مصر شهدت تطورات كبيرة خلال السنوات الأخيرة حيث تمتلك بنية تحتية قوية وخبرات ومهارات متميزة بالإضافة إلى المرونة فى تبنى أى تكنولوجيات جديدة مما مكنها من تحقيق العديد من النجاحات وجعلها تكتسب ثقة الاتحاد الأوروبى كشريك استراتيجى فى مجالات الطاقة بشكل عام وخاصة مجال الغاز الطبيعى والمسال.

وأشار إلى وجود فرص كبيرة لتعزيز التعاون مع الجانب الألمانى فى تنفيذ المزيد من المشروعات الناجحة فى مجال الطاقة فى ظل العلاقات الوطيدة بين البلدين على جميع المستويات.

ولفت الوزير إلى أن العمل جارى على وضع استراتيجية لالتقاط وتخزين الكربون والاستفادة منه تمهيداً لتنفيذها على أرض الواقع وتم العمل بالفعل على تنفيذ دراسات لبعض المشروعات التجريبية فى هذا المجال فى بعض مواقع العمل البترولية ، فضلاً عن تنفيذ عدة مشروعات فى مجال الطاقة الخضراء ومنها الميثانول الأخضر والأمونيا الخضراء ووقود الطائرات المستدام وغيرها.

ومن جانبه، أكد رينتشلر أن بلاده تتوجه لتعزيز التعاون مع الدول الصديقة لتنويع مصادر الطاقة الخاصة بها مع الاهتمام الخاص بمجال الهيدروجين والذى تم وضع أسس قوية له فى ألمانيا ، مشيراً إلى أن مصر تعد أحد أهم الدول التى يمكن الاعتماد عليها فى تنفيذ الخطط الألمانية فى مجال الهيدروجين.

وأعرب عن استعداد بلاده التام لمساندة مصر فى تنفيذ استراتيجيتها الوطنية للهيدروجين ، كما أثنى على الجهود التى تبذلها مصر فى مجال الطاقة الخضراء والتحول الطاقى وخفض الانبعاثات.

قد يعجبك ايضا