وزير الإنتاج الحربي: نحرص على تطوير وتحديث الآلات بالجهات التابعة بشكل مستمر

تفقد محمد صلاح الدين مصطفى، وزيـر الدولة للإنتاج الحربي، شركة المعصرة للصناعات الهندسية (مصنع 45 الحربي)، يرافقه عدد من قيادات الوزارة والهيئة القومية للإنتاج الحربي، وذلك لمتابعة سير العملية الإنتاجية بالشركة.

استهل وزير الدولة للإنتاج الحربي الجولة بالإطلاع على عرض تقديمي عن أنشطة الشركة والمشروعات التي تشارك في تنفيذها في الوقت الحالي والموقف التنفيذي لهذه المشروعات إلى جانب خطط التطوير والمشروعات المستقبلية المزمع تنفيذها لصالح عدد من الجهات بالدولة خلال الفترة المقبلة.

أوضح الوزير أن شركة المعصرة للصناعات الهندسية أنشئت عام 1952 بهدف تلبية مطالب القوات المسلحة من الذخائر المتوسطة ثم بدأت في ستينيات القرن الماضي بالإستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بها لإنتاج منتجات مدنية بجودة عالية وبأسعار منافسة في متناول يد الأسرة المصرية وكذا المشاركة بتنفيذ العديد من المشروعات القومية التي تخدم أهداف التنمية المستدامة بالدولة، فالشركة متخصصة فى تصنيع عدادات الكهرباء والمياه والغاز الذكية ومسبقة الدفع والتي يجري تطويرها بشكل دائم للتوافق مع التكنولوجيات العالمية الحديثة.

وتابع أن الشركة تعتبر الوحيدة في الشرق الأوسط التي تنتج مهمات الرباط “المسامير” لخطوط السكك الحديدية، كما تنتج مكامير الفحم الحاصلة على شهادة التوافق البيئي من جهاز البيئة طبقاً لقياسات الأمان، وتنتج الشركة أيضاً محارق النفايات الخطرة وأفران تصنيع الفخار ولها دور هام في ترشيد إستهلاك المياه من خلال ما تنتجه من موفرات المياه الذكية، لافتاً إلى أن الشركة كان لها دوراً رائداً ومتميزاً منذ بداية ظهور جائحة كورونا من خلال توفير منتجات تساهم في مكافحة الفيروس مثل المطهرات والمنظفات والكمامات، منوهاً إلى وجود تعاون بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي و”المعصرة للصناعات الهندسية” مع إحدى الشركات الإيطالية لتأسيس شركة مساهمة مصرية لإقامة وتشغيل مجمع صناعي لإنتاج وتصنيع وتجميع مجموعات الغاز الطبيعي المضغوط لسوق السيارات، مضيفاً أن الشركة (45 الحربي) شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية من خلال استحداث أفضل المعدات والتسلح بأحدث التقنيات التى تساعد على نمو الصناعات الهندسية التى تحتاج إليها الدولة فى عمليات التنمية والتوسع العمراني في ظل بناء الجمهورية الجديدة.

وأكد محمد صلاح حرص الوزارة على الإنفتاح للتعاون مع القطاع الخاص المصري بكافة الأشكال بما يدعم الاقتصاد الوطني وتوطين الصناعات، وتم خلال الزيارة تفقد مقر شركة “المعصرة جاز مترو” والتي تم إنشائها بالتعاون بين الشركة (مصنع 45 الحربي) وشركتيّ “جاز مترو للصناعات” و”السويدي إليكتروميتر” لإنتاج عدادات الغاز مسبقة الدفع.

وتم تفقد “المعصرة جاز مترو” بحضور محمد السويدي، رئيس إتحاد الصناعات المصرية، الذي أكد أن الشركة تعتبر خطوة هامة نحو زيادة القدرة التنافسية للصناعة المصرية وتعميق التصنيع المحلي من خلال استغلال الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية الكبيرة لدى وزارة الإنتاج الحربي بالتعاون مع القطاع الخاص في تطوير قاعدة صناعية متنوعة وتعظيم الاستفادة من الطاقات الإنتاجية المتاحة ورفع معدلات الاستفادة من الاستثمارات الصناعية، بالإضافة إلى الارتقاء بالمعرفة الصناعية وإحلال مدخلات الإنتاج المستوردة بأخرى محلية.

وحرص وزير الدولة للإنتاج الحربي على الحديث مع العاملين بالشركة (مصنع 45 الحربي) عن قرب وتفقد أحوالهم والاستماع إلى مختلف مقترحاتهم بشأن عمليات التصنيع وكيفية زيادة الإنتاج وتحسين الأداء، مؤكداً ترحيبه بالإطلاع على أفكارهم وآرائهم وترجمتها إلى قرارات تساهم في التطوير، مشدداً على إيمانه بقدرات الشباب على الإبتكار وإمكانيات ذوي الخبرة وأهمية نقل معارفهم لشباب المهندسين والفنيين، مشجعاً جميع العاملين على بذل المزيد من الجهد والعمل الدؤوب لرفعة شأن الشركة والإنتاج الحربي بشكل عام.

وخلال التفقد أصدر الوزير عدد من التوجيهات أبرزها ضرورة الحفاظ على التكامل مع مختلف الشركات والوحدات الشقيقة للشركة (مصنع 45 الحربي) والسعي نحو فتح آفاق جديدة للتعاون والاستثمار مع القطاع الخاص المحلي ومختلف الشركات العالمية، وأهمية الإلتزام بالمخططات الزمنية للإنتهاء من المشروعات الجارى تنفيذها، مشدداً على حرصه على متابعة الموقف التنفيذي الخاص بمختلف المشروعات التي يتم تنفيذها بجميع الجهات التابعة لضمان نهوها في التوقيتات المحددة وبالكفاءة والجودة المعهودين في الإنتاج الحربي مشيراً إلى الإعتزاز الشديد بثقة المواطنين في منتجات الشركات التابعة.

أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة، محمد عيد بكر، أن الوزير “محمد صلاح” أكد خلال الجولة التفقدية على حرص الوزارة لتطوير خطوط الإنتاج وتحديث الآلات والمعدات بالجهات التابعة بشكل مستمر لتعمل وفق تكنولوجيات التصنيع العالمية الحديثة ويتم العمل بفكر متطور لتلبية احتياجات مختلف قطاعات الدولة، كما أكد السيد الوزير على أن وزارة الإنتاج الحربي تولي اهتماماً خاصاً بالاستثمار في العنصر البشري من خلال تدريبه وتنمية مهاراته.

 

قد يعجبك ايضا