بعد شريط الأخبار

«وزير الإنتاج الحربي» يبحث مع السفير الإيطالى سبل تعميق التعاون الصناعى

استقبل محمد أحمد مرسى، وزير الدولة للإنتاج الحربى، ميكيلى كوارونى، سفير دولة إيطاليا لدى مصر، وذلك لمناقشة سبل تعميق التعاون الصناعى بين شركات الإنتاج الحربى والشركات الإيطالية العاملة فى مجالات مماثلة ، جاء ذلك بقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربى .

فى بداية اللقاء رحب مرسي بسفير دولة إيطاليا لدى مصر وبكافة السادة الحضور ، وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربى أن هذا اللقاء يأتى فى ضوء السعي لتنفيذ خطة زيادة وتعميق التصنيع المحلي وفقا لتوجيهات الرئيس  عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية انطلاقا من الدخول في قطاعات مهمة تعتمد في جانب منها على استيراد بعض مستلزمات الإنتاج.

 وأشار إلى أن هذه الخطة معتمدة على اتجاهين الأول هو الاستفادة من القدرات والخبرات التي يمتلكها رجال الصناعة المصرية، والإتجاه الثانى هو الشراكة مع المُصنعين العالميين من أجل نقل وتوطين أحدث التكنولوجيات فى مجالات التصنيع المختلفة داخل الشركات والوحدات التابعة للوزارة ، عقب ذلك ناقش الوزير ” مرسى ” أوجه مستجدات التعاون بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الإيطالية في مجالات التصنيع المختلفة وإمكانية تعزيزها خاصة فى مجال ” الغاز الطبيعى “.

 وأعرب عن سعادته باستمرار التعاون الناجح بين الجانبين في العديد من المجالات ومنها التعاون القائم بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى و (مصنع 45 الحربى) و ” لاندى رينزو ” الإيطالية بهدف التعاون بين الأطراف الثلاثة لتأسيس شركة مساهمة مصرية لإقامة وتشغيل مجمع صناعي لإنتاج وتصنيع وتجميع مجموعات الغاز الطبيعي المضغوط لسوق السيارات وكذلك التعاون القائم بين “شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية والتوريدات العامة” و “الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين” و “شركة مالمكس الإيطالية ” للتعاون فى نقل تكنولوجيا تصنيع مهمات الصوامع لتخزين الحبوب والغلال.

وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربى أن هذا التعاون المثمر يخلق مناخا صناعيا يعتمد على التكنولوجيا الحديثة في التصنيع مما يشجع شركات الإنتاج الحربي على فتح آفاق جديدة للتعاون المشترك وتبادل الخبرات والاستثمار بين الجانبين.

 ونوه أنه على الرغم من التداعيات السلبية لجائحة كورونا وكذلك الوضع الإقتصادى العالمى وتأثيره على الأوضاع العالمية ، إلا أن الدولة المصرية نجحت في التعامل بتوازن كبير في هذا الصدد من خلال إتخاذ الإجراءات المناسبة لتحفيز النشاط الاقتصادي ودعم المواطنين والفئات المتضررة.

من جانبه اشاد ميكيلى كوارونى سفير دولة إيطاليا لدى مصر بالدور الذي تلعبه وزارة الإنتاج الحربي في دعم وتشجيع الإستثمار في مصر والعلاقات المتميزة التي تربط مصر وإيطاليا، مؤكدًا على تطورها خلال السنوات الأخيرة، معرباً عن رغبته في توطيد هذه العلاقات من خلال تشجيع عدد كبير من الشركات الإيطالية على الاستثمار في مصر.

 وأشار إلى أن المناخ الاستثماري في مصر هو مناخ جاذب ، مشدداً علي أن مصر من الأسواق الواعدة على مستوي العالم لجذب وزيادة الاستثمارات بها ما يجعلها مركزًا للانطلاق لأسواق أفريقيا والعالم. وأوضح أن ما تشهده البلاد حالياً من جهود تتعلق بالمشروعات القومية مثل توفير مهمات الصوامع والتوسع في تنفيذ الصوامع الحديثة بسعات تخزينية مختلفة يعكس سير الدولة بالطريق الصحيح في إحداث نهضة حقيقية خاصة فيما يتعلق بتوفير السلع الأساسية وكذلك تأمين مخزون استراتيجي من المنتجات يكفى احتياجات المواطنين لفترات كبيرة .

وقام  كوارونى  خلال اللقاء بتقديم دعوة لمحمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى لحضور ورشة عمل يوم 14/6/2022 للشركات المصرية والإيطالية حول المشروعات المتعلقة بالغاز الطبيعى .

وبدوره اكد محمد عيد بكر المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربى والمتحدث الرسمى باسم الوزارة حرص شركات ووحدات الإنتاج الحربي على تنفيذ المشروعات التى تُسند إليها بأعلى كفاءة وطبقاً للمقاييس العالمية مع الالتزام بالتوقيتات الزمنية المحددة للتنفيذ، مشيرا إلى حرص الدولة المصرية على توطين كافة التكنولوجيات التصنيعية حول العالم وهوو ما ياتى ضمن إستراتيجية عمل الشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى.

قد يعجبك ايضا