«وزير الإنتاج الحربي» يبحث مع «رينو الفرنسية» سبل التعاون المشترك

اجتمع محمد صلاح الدين مصطفى، وزير الدولة للإنتاج الحربي، مع ماجد الترزي وكيل شركة “رينو” الفرنسية بمصر، لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في شتى المجالات، جاء ذلك بمقر ديوان عام الوزارة.

في بداية الاجتماع رحب محمد صلاح الدين وزير الدولة للإنتاج الحربي بماجد الترزي وكيل شركة “رينو” الفرنسية للمنتجات العسكرية، مؤكدًا أهمية تعميق التعاون المشترك بين الجانبين من خلال إنشاء مشروعات مشتركة في مجال تعميق التصنيع المحلي لإنتاج الشاحنات، وذلك بالاستفادة من التكنولوجيا الفرنسية المتطورة، لافتاً إلى أن التعاون التصنيعي بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص يأتي في ضوء التوجيهات الرئاسية.

وأشار الوزير إلى أن هذا اللقاء يأتى للتأكيد على عمق العلاقات بين الجانبين المصري والفرنسي، حيث تم استعراض الإمكانات التكنولوجية والفنية والتصنيعية لوزارة الإنتاج الحربي، وكذا إمكانيات شركة “رينو” الفرنسية في مجال إنتاج المركبات العسكرية لبحث التعاون المشترك بين الطرفين لإنتاج المركبات العسكرية “رينو” في مصر بشركة حلوان للآلات و المعدات (مصنع 999 الحربي).

من جانبه، أكد ماجد الترزي، وكيل شركة “رينو” الفرنسية بمصر، أن تاريخ التعاون بين فرنسا ومصر راسخ وممتد، لافتاً إلى وجود العديد من صفقات التعاون العسكري والمدني التي تمت بالسنوات الأخيرة، مشدداً على أهمية استمرار توطيد هذه العلاقات الوثيقة، مشيرًا إلى أن شركة “رينو” للشاحنات تعمل على وضع نظرة مستقبلية للسوق ودراسة المنتجات، مشيداً بدور وزارة الإنتاج الحربي التي تعد الركيزة الأساسية للتصنيع العسكري بمصر وواحدة من أهم الأذرع الصناعية بالدولة من خلال قيامها بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها التابعة لصالح الإنتاج المدني.

وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي، المتحدث الرسمي للوزارة  محمد عيد بكر حرص وزارة الإنتاج الحربي على فتح آفاق جديدة للتعاون مع الجانب الفرنسي في كافة مجالات التصنيع، معرباً عن ترحيب الوزارة باستقبال الوفود الفنية للشركات الفرنسية المختلفة لزيارة شركات ووحدات الإنتاج الحربي للتعرف على أرض الواقع على الإمكانيات والقدرات التكنولوجية والبشرية والتصنيعية التي تمتلكها وتحديد مجالات التعاون.

 

قد يعجبك ايضا