وزير الإنتاج الحربي يستعرض مع سفير مصر بتشيك القدرات التصنيعية بالشركات التابعة

استقبل محمد صلاح الدين مصطفى، وزير الدولة للإنتاج الحربي، محمود عفيفي، سفير مصر بجمهورية التشيك، جاء ذلك بديوان عام الوزارة.

في بداية اللقاء رحب وزير الدولة للإنتاج الحربي بالسفير، وتم خلال اللقاء إستعراض القدرات والإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية لشركات ووحدات الإنتاج الحربي.

وأوضح الوزير أن الدور الأساسي للوزارة هو تلبية مطالب القوات المسلحة والشرطة من مختلف الذخائر والأسلحة والمعدات، كما يتم الاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع العديد من المنتجات المدنية المتنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية والتنموية بالدولة، معرباً عن تطلعه إلى أن يكون لهذا اللقاء مردوداً إيجابياً لزيادة التعاون بين الإنتاج الحربي ودولة التشيك سواء في المجال العسكري أو المدني خاصةً وأن العلاقات بين الجانبين قوية جداً.

وأكد صلاح الدين إيمان الوزارة بأهمية عقد شراكات جديدة مع الجانب التشيكي وجذب المزيد من الاستثمارات في مختلف مجالات التصنيع والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الطرفين خاصةً في ظل اهتمام القيادة السياسية بتوطيد العلاقات وتبادل الخبرات مع جمهورية التشيك، كما تم التأكيد على اهتمام “الإنتاج الحربي” بالتواجد في السوق التشيكية كأحد دول وسط أوروبا خاصةً في ظل رئاسة الجمهورية التشيكية لمجلس الاتحاد الأوروبي بعام 2022.

من جانبه أكد محمود عفيفي سفير مصر بالجمهورية التشيكية حرصه على أن تشهد الفترة القادمة تطوراً ملحوظاً فى التعاون بين الجانبين وكذا حرصه أن يكون هناك تنسيق تام بين الوزارة والسفارة لتعزيز التعاون بين شركات الجانبين ودعم العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية والسعي إلى تذليل أي تحديات أو عقبات قد تشهدها موضوعات التعاون المشتركة، مشيداً بدور وزارة الإنتاج الحربي التي تعد الركيزة الأساسية للتصنيع العسكري بمصر وأحد أهم الأذرع الصناعية بالدولة.

وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة، محمد عيد بكر، أن وزارة الإنتاج الحربى منفتحة على التعاون مع كافة الشركات العالمية العاملة بمختلف مجالات التصنيع من أجل تبادل الخبرات وتوطين تكنولوجيا التصنيع الحديثة العسكرية والمدنية داخل الشركات والوحدات التابعة.

 

قد يعجبك ايضا