وزير الاتصالات يبحث مع نظيره التونسى التعاون فى مجال التحول الرقمى

عقد  الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أمس الأحد، بمقر الوزارة فى القرية الذكية مباحثات موسعة مع الدكتور نزار بن ناجى، وزير تكنولوجيات الاتصال التونسى؛ تناولت دفع سبل التعاون الثنائى بين مصر وتونس فى عدد من المجالات المتعلقة بالتحول الرقمى، وبناء القدرات الرقمية، والبنية التحتية الدولية؛ وذلك بحضور محمد بن يوسف، سفير تونس بالقاهرة، وعدد من القيادات التنفيذية بكل من الوزارتين.

تناول اللقاء، تسليط الضوء على بعض التطورات التى يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى كل من مصر وتونس، وكذلك أبرز المشروعات التى يتم تنفيذها في البلدين لتحقيق التحول الرقمى وبناء القدرات الرقمية، وتطوير البنية التحتية الدولية، بالإضافة إلى استعراض أهم مجالات التعاون المقترحة بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وخلال اللقاء، أكد الدكتور عمرو طلعت عمق العلاقات الأخوية التى تربط بين مصر وتونس؛ حيث يمثل التقارب الثقافى والتاريخى بين شعبى البلدين ركيزة أساسية للتعاون فى العديد من المجالات على رأسها مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مشيرا إلى تعدد مجالات التعاون المقترحة بين البلدين فى الموضوعات ذات الاهتمام المشترك؛ ومنها تبادل الخبرات فى مجال التحول الرقمى وبناء المجتمع الرقمي، والتعاون فى مجالات الربط البينى، والأمن السيبرانى، والذكاء الاصطناعى، وكذلك التعاون فى مجالات بناء الإنسان والتبادل الطلابى فى مجال التدريب التقنى، وريادة الأعمال وتشجيع الشركات الناشئة.

كما أشار الدكتور عمرو طلعت إلى الجهود التى تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق التحول الرقمى، وتوطين البيانات، وتهيئة البيئة التشريعية الداعمة لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى بناء القدرات الرقمية؛ لافتا إلى مشروع انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة كحكومة تشاركية لاورقية.

ومن جانبه؛ أكد الدكتور نزار بن ناجى أهمية التعاون وتبادل التجارب الناجحة بين مصر وتونس فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق الاستفادة المتبادلة؛ مشيرا إلى أبرز المشروعات التى تنفذها وزارة تكنولوجيات الاتصال التونسية ومنها المتعلقة بتعزيز الربط الدولى وتطوير البنية التحتية للاتصالات، ومشروعات التحول الرقمى والهوية الرقمية للمواطن، وتطوير الخدمات الإلكترونية المقدمة للمواطنين، بالإضافة إلى إعداد الإستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعى، وتنفيذ مشروعات للتدريب وبناء القدرات، وتشجيع ريادة الأعمال والشركات الناشئة في إطار برنامج تونس الناشئة، بالإضافة إلى إعداد الإطار القانونى الداعم لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بتونس، مع توجيه الاهتمام بالتعاون الدولى من أجل الاستفادة من التجارب المختلفة؛ مشيرا إلى أنه تم استحداث محور التواصل وإدارة التغيير لمواجهة التحديات المتعلقة برفض الرقمنة.

ورحب بن ناجى بتعزيز التعاون بين مصر وتونس فى مجالات بناء القدرات الرقمية، والبنية التحتية الدولية.

 

قد يعجبك ايضا