أسعار النفط تتعافى من أدنى مستوياتها في 6 أشهر

وكالات

استعادت أسعار النفط بعض مكاسبها اليوم الخميس بعد تراجعها إلى أدنى مستوياتها في ستة أشهر في الجلسة الماضية، لكن المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن تراجع الطلب والتباطؤ الاقتصادي في الولايات المتحدة والصين.

وبحلول الساعة 04:09 بتوقيت غرينتش، صعدت العقود الآجلة لخام برنت 38 سنتا بما يعادل 0.5% إلى 74.68 دولار للبرميل، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 42 سنتا، أو 0.6 % إلى 69.80 دولار للبرميل.

وفي الجلسة الماضية، أصيبت الأسواق بالفزع من البيانات التي أظهرت أن الإنتاج الأميركي لا يزال بالقرب من مستويات قياسية مرتفعة على الرغم من انخفاض المخزونات، حسبما قال محللون في بنك “إيه.إن.زد” في مذكرة.

وأضاف محللو “إيه.إن.زد” أن بعض التراجع كان أيضا نتيجة لارتفاع مخزونات الوقود.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات البنزين زادت 5.4 مليون برميل إلى 223.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، مقارنة مع توقعات محللين في استطلاع لرويترز بزيادة مليون برميل.

وانخفضت أسعار النفط بنحو 10% منذ أعلنت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة “أوبك+”، عن تخفيضات طوعية للإنتاج تبلغ 2.2 مليون برميل يوميا.

وأظهر مسح أجرته رويترز أن إنتاج نفط أوبك انخفض في نوفمبر/تشرين الثاني في أول تراجع على أساس شهري منذ يوليو/تموز، نتيجة انخفاض الشحنات من نيجيريا والعراق بالإضافة إلى التخفيضات المستمرة الداعمة للسوق من قبل السعودية وأعضاء آخرين في تحالف “أوبك+”.

كما أكدت الكويت والجزائر دعمهما والتزامهما بالتخفيضات الطوعية.

وأظهرت بيانات الجمارك الصينية أن واردات النفط الخام في نوفمبر/تشرين الثاني انخفضت 9% مقارنة بالعام الماضي إذ أدى ارتفاع مستويات المخزون والمؤشرات الاقتصادية الضعيفة وتباطؤ الطلب من مصافي التكرير المستقلة إلى تراجع الطلب.

وبينما انخفض إجمالي الواردات على أساس شهري، نمت صادرات الصين للمرة الأولى منذ ستة أشهر في نوفمبر/تشرين الثاني مما يشير إلى أن قطاع التصنيع ربما بدأ في الاستفادة من ارتفاع تدفقات التجارة العالمية.

قد يعجبك ايضا