أمريكا تمنع شركة بوينج من التوسع في إنتاج طائرات «737 ماكس»

وكالات

أقرت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية برنامج فحص شامل يسمح بإعادة تحليق طائرات بوينج 737 ماكس التي أوقفت عقب حادث لطائرة من هذا الطراز تابعة لشركة آلاسكا ايرلاينز، وفق ما ذكر مسؤولون.

ومع إعلان الوكالة الأميركية عن بروتوكولات الفحص المفصلة لطائرة بوينج 737 ماكس 9، أصدرت شركة طيران يونايتد إيرلاينز بيانا توقعت فيه عودة طائراتها المتوقفة إلى التحليق اعتبارا من الأحد.

وقال كبير مسؤولي العمليات في شركة يونايتد، توبي إنكفيست: “سنعيد كل طائرة من طراز ماكس 9 إلى الخدمة بمجرد اكتمال عملية التدقيق الشاملة هذه”.

وقالت وكالة “بلومبرج” إن أمرا قد صدر من منظمي الطيران في الولايات المتحدة لشركة بوينغ بوقف الزيادات الإضافية في معدل الإنتاج لطائراتها من طراز “737 ماكس”.

ويعد إعلان إدارة الطيران الفيدرالية خطوة هامة أثر وقفها 171 طائرة من طراز ماكس 9 ردا على حادث 5 يناير/ كانون الثاني الذي تعرضت له طائرة “بوينغ 737 ماكس 9” تابعة لشركة آلاسكا إيرلاينز.

وطائرات “737 ماكس” الممنوعة من التحليق تتمتع بنفس تكوين طائرة شركة آلاسكا التي انفصل لوح عن جسمها معرضا الركاب للهواء ما استدعى هبوطا اضطراريا.

وعثر شخص على اللوح الذي يستخدم لملء الفراغ في مخرج طوارئ يقع في الجزء الأوسط من الطائرة في حديقة منزله في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون.

ولم يصب أحد في الحادث، لكن مفتشي السلامة قالوا إنه كان من الممكن أن يكون كارثيا.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية إنه بموجب برنامج “الصيانة المعززة” الذي أقرته، ستقوم شركات الطيران بفحص براغي محددة إضافة إلى عمليات تفتيش بصرية ومعالجة “أي ضرر أو ظروف غير طبيعية”.

وقالت الوكالة إن الفحص سيضمن أن أجزاء الطائرة “تتوافق مع التصميم الأصلي الذي يكون آمنا للتشغيل”، مضيفة “لن يتم تشغيل هذه الطائرة حتى تكتمل هذه العملية ويتم تأكيد التوافق مع التصميم الأصلي”.

قد يعجبك ايضا