بعد شريط الأخبار

“أوكادوك” تُرسخ مفهوم الخدمات الطبية العلاجية عن بُعد في دولة الإمارات

أعلنت منصة “أوكادوك” الإلكترونية المتخصصة في حجز المواعيد الطبية عبر الإنترنت، عن إطلاق خدمات العلاج والرعاية الطبية عن بُعد في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار مواكبتها السريعة للتطورات والتغيرات الجديدة التي يشهدها العالم، وتلبيةً لمتطلبات المرضى وحاجتهم إلى الوصول لخدمات الرعاية الصحية المتخصصة والعامة طوال فترة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).
وستوفر خدمة التطبيب عن بُعد للمرضى الطمأنينة وراحة البال، كما ستوفر قناة تواصل سهلة ومريحة مع الأطباء، وتبسط من أسلوب سداد رسوم المعاينات والاستشارات عبر الإنترنت.

وباعتبارها المنصة الإلكترونية الأكبر في المنطقة المتخصصة بتوفير خدمات التطبيب عن بُعد، أقدمت أكثر من 38 مؤسسة كُبرى متخصصة بتوفير خدمات الرعاية الصحية بالتسجيل لدى منصة “أوكادوك” لتمكن مرضاها من الوصول مباشرةً إلى أطبائهم. وتتضمن هذه القائمة نخبة من أبرز المستشفيات والعيادات في الدولة مثل “مستشفيات وعيادات الإمارات”، وشبكة مراكز “هيلث بلاس” التخصصية، ومستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال، ومستشفى مورفيلدز للعيون أبو ظبي، وعيادات “دبي لندن”، و”المركز الطبي الألماني”، ومراكز “أي كير”، ما يتيح لسكان دولة الإمارات الآن إمكانية تحديد موعد استشارة طبية افتراضية عبر الإنترنت (بكل أمان وسلامة من منازلهم) مع أكثر من 400 طبيب (مسجل لدى المنصة حتى الآن)، ويغطون كافة إمارات الدولة.

وتوفر “أوكادوك” قناة اتصال سهلة بين المرضى والأطباء العاملين بالعيادات والمستشفيات المختلفة، وتتيح لهم إمكانية حجز المواعيد الطبية مع الطبيب الذي يختارونه في غضون دقائق. ويمكن لمستخدمي المنصة أيضاً الحصول على استشارة طبية مرئية عبر الفيديو، ومحادثة الطبيب إلكترونياً، وإرسال واستلام المستندات الطبية كالوصفات الدوائية أو السجلات الطبية، إلى جانب القدرة على تسديد قيمة الاستشارات وفقاً لخطة التأمين الطبي التي يمتلكونها. وتحتضن المنصة أطباء متمرسين في أكثر من 40 تخصصاً، بما فيها طب الأسرة وطب الأطفال والطب النفسي.

و قال “فضيل بن تركية”، المؤسس والرئيس التنفيذي لدى “أوكادوك”: “نعيش حالياً مرحلة غير مسبوقة تستوجب إيجاد قنوات اتصال مباشرة وسريعة بين المرضى والأطباء. لذا، رأينا أنه من الواجب توفير الخدمات العلاجية والطبية عن بُعد بأسرع وقت ممكن في المجتمعات التي نعمل ضمنها في الإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا، وذلك من أجل توفير تجربة تفاعلية تتيح للمرضى إمكانية التواصل مع الأطباء للحصول على الرعاية الصحية اللازمة براحة وسلامة تامة من منازلهم”.

وتتوفر منصة الخدمات العلاجية عن بُعد باللغتين الإنجليزية والعربية عبر: www.Okadoc.com، كما تتوفر عبر متاجر التطبيقات للأجهزة الذكية العاملة بنظامي التشغيل “آي أو إس آبل” و”آندرويد”. وتقدم منصة “أوكادوك” لعملائها أيضاً خدمة “البطاقة البيضاء”، وذلك عبر حزمة من البرامج التي بالإمكان إدراجها ضمن مواقعهم الإلكترونية وتطبيقات الأجهزة المحمولة، والتي بالإمكان نشرها خلال ساعاتٍ فقط، ما يتيح لشركات تقديم خدمات الرعاية الصحية إمكانية توفير ذات التجربة التي تقدمها “أوكادوك”، ولكن عبر منصاتهم الخاصة.

من جهةٍ أخرى، تستعين المنصة بتقنية شبكات “نظير إلى نظير” التقنية لتمكين الأطباء من استخدامها بسرعة وسهولة، حيث إنها تمكن الشركات المزودة لخدمات الرعاية الصحية من التسجيل وإطلاق بثها المباشر في نفس اليوم. وقد تم اعتماد هذه المنصة الرائدة من قبل “هيئة تنظيم الاتصالات”، وهي تستعين بآلية التشفير الشامل والمتكامل، مع استضافة كافة بياناتها السحابية داخل دولة الإمارات، بما يتوافق واللوائح والقوانين الإماراتية. أي أنه بإمكان الأطباء العاملين من منازلهم الوصول بشكل مباشر وآمن إلى المنصة في حال تعذر تواجدهم في المستشفيات أو العيادات.

ومن الجدير بالذكر أن “أوكادوك” تعتبر المنصة الإلكترونية الوحيدة في المنطقة المدمجة بشكل مباشر مع نظام المعلومات الخاص بالمؤسسة المزودة لخدمات الرعاية الصحية، الأمر الذي يمكن المرضى من حجز وتأكيد مواعيدهم مع الأطباء الذين يختارونهم، سواءً كان ذلك في المستشفى، أو مباشرةً عبر الإنترنت، أو في أي وقت من النهار أو الليل.

وعلق مجد أبو زنط، رئيس دائرة العمليات في المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية والرئيس التنفيذي لشبكة مراكز “هيلث بلاس” التخصصية، عن هذه الميزة قائلاً: “نحن فخورون جداً بالشراكة مع “أوكادوك” وإدراج مرافقنا والتي تتضمن مستشفى دانة الإمارات، وشبكة مراكز “هيلث بلاس” التخصصية، ومستشفى مورفيلدز للعيون أبو ظبي في هذه المنصة المبتكرة، حيث تُقدم هذه المنصة استشارات عبر مكالمات الفيديو في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. ما يسمح للمرضى الحصول على خدمة الاستشارات عن بُعد مع أطبائهم، الأمر الذي يساهم في الحد من خروج العائلات والمرضى من منازلهم الا للضرورة القصوى خلال هذا الأوقات العصيبة التي يشهدها العالم نتيجة تفشي فيروس “كوفيد-19″، إلا في الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية فورية وعاجلة. ولضمان عملية تبني وتنفيذ هذه الميزة الجديدة في جميع منشآتنا الطبية، فقد تم تدريب أكثر من 180 طبيباً من أطبائنا خلال الأسبوعين الماضيين على كيفية استخدام هذه الميزة عبر منصة “أوكادوك”.

وأكد أبو زنط أن هذه الخدمات الطبية عن بُعد بجانب خدمة “وصفتي” لتوصيل الادوية للمنازل التي أطلقتها المجموعة لدينا مؤخراً، تضمن استمرارية تقديم الرعاية الطبية دون انقطاع وبأعلى مستويات الجودة مشيراً إلى أن من بعض التخصصات الأكثر شيوعاً والتي تستخدم الاستشارات بمكالمات الفيديو تشمل طب الأطفال، والطب الباطني، ومتابعة وإدارة مرض السكري، والأمراض المزمنة، والمشاكل الصحية عند المرأة، ومشاكل العين، والصحة النفسية، وعلاج مشاكل النطق والكلام، والعلاج الوظيفي المهني وغيرها حيث يقدم أطباؤنا عبر “أوكادوك” كذلك جلسات علاجية بانتظام عبر اتصال الفيديو.

في حين تحدث الدكتور وليد العشي، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة الإمارات للرعاية الصحية، عن هذه الميزة الجديدة في المنصة، قائلاً: ” نحن في مستشفى وعيادات الإمارات سُعداء بتقديم خدمات التطبيب عن بُعد لمرضانا عبر منصة “أوكادوك”. ما يتيح لأطبائنا الفرصة بمواصلة رؤية ومعاينة مرضاهم من أجل ضمان حصولهم على الرعاية الصحية التي يحتاجونها. وإن التقنية التي تقدمها “أوكادوك” جعلت الرعاية الصحية متاحةً للجميع خلال هذه الأوقات العصيبة التي نشهدها. كما أننا نتطلع إلى مواصلة استخدام منصة “أوكادوك” خلال جائحة “كوفيد-19″ الحالية وما بعدها”.

وتوازي كلفة الاستشارة الافتراضية عبر الإنترنت كلفة الاستشارة التقليدية في العيادة أو المستشفى، لكن الفرق يكمن في دفع الرسوم قبل تحديد الموعد، حيث يتوجب على المرضى إدخال تفاصيل وطريقة الدفع الخاصة بهم عبر “بوابة الدفع” للمصادقة على العملية، ومن ثم تتم متابعة آلية المطالبة وفقاً للإجراءات الاعتيادية مع شركات التأمين. وقريباً، ستتيح المنصة أيضاً استخدام خيار الدفع “آبل باي”.

وأضاف “بن تركية” قائلاً: “في الوقت الذي تعاني فيه معظم المؤسسات المزودة لخدمات الرعاية الصحية من تراجع حاد في عدد زيارات المرضى، تستثمر “أوكادوك” التقنيات المتطورة من أجل مد قنوات التواصل بين المرضى بالأطباء بسرعة، على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، الأمر الذي من شأنه الارتقاء بنموذج الرعاية الصحية المطبق حالياً في المنطقة، وذلك عبر تسهيل شبكة الربط ما بين المرضى والأطباء وشركات تقديم خدمات الرعاية الصحية، وإزالة كافة العقبات التي تعترضها، ما يتيح لشركات تقديم خدمات الرعاية الصحية مواصلة جهودها الرامية للاستمرارية في العمل”.

وتأسست شركة “أوكادوك” من قبل “فضيل بن تركية” في العام 2018 بهدف تحسين مستوى تجربة الرعاية الصحية عبر تأمين قنوات التواصل السريعة والمرنة بين المرضى والهيئات المزودة لخدمات الرعاية الصحية. وبحلول العام 2019، حصدت شركة “أوكادوك” لقب “الشركة الناشئة الأبرز للعام” من قبل لجنة توزيع جوائز “أريبيان بزنس”، ولقب “شركة الرعاية الصحية المبتكرة” من قبل لجنة توزيع جوائز “أجيليتي” المنظمة من قبل مجلة “رواد الأعمال”. وفي العام الماضي أيضاً، تم اختيار شركة “أوكادوك” للمشاركة في برنامج الحوافز Hub71، وهي مبادرة أطلقتها شركة “مبادلة للاستثمار”.

قد يعجبك ايضا