إغلاقات متباينة لبورصتي الإمارات وسط تحركات محدودة ومشتريات أجنبية

وكالات

واصلت بورصتا الإمارات أداءها المتذبذب اليوم الخميس، فيما تحركت مؤشراتها ضمن مسار ضيق صعودا وهبوطا، وسط المزيد من مشتريات المستثمرين الأجانب.

وتراجع مؤشر سوق دبي للجلسة الثانية على التوالي بنسبة 0.18% إلى 3992.36 نقطة في ظل سيولة قدرها 601.63 مليون درهم، فيما ارتفع المؤشر الرئيسي لسوق أبوظبي 0.06% عند مستوى 9559.57 نقطة مسجلاً تداولات بقيمة 1.67 مليار درهم.

وفي دبي، استقطب سهم شركة إعمار العقارية 40% من إجمالي سيولة السوق بما يعادل 238.3 مليون درهم ، مرتفعا 2.29% إلى 7.59 درهم، بحسب “وكالة أنباء العالم العربي”.

وفي المقابل، تراجعت أسهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.84% إلى 17.6 درهم وبنك دبي الإسلامي 0.18% إلى 5.52 درهم وكهرباء ومياه دبي (ديوا) 0.78 %إلى 2.53 درهم.

وارتفعت في سوق العاصمة أسهم شركات الدار العقارية 1.06% إلى 5.72 درهم واتصالات (إي آند) 0.21% إلى 19.32 درهم وبنك أبوظبي الأول 1.03% إلى 13.72 درهم.

كما ارتفعت أسهم قطاع الطاقة بشكل جماعي، إذ صعد أدنوك للتوزيع 0.8% إلى 3.8 درهم وأدنوك للحفر 0.26% إلى 3.84 درهم وأدنوك للغاز 0.92% 3.28 درهم ودانة غاز 0.51% إلى 0.792 درهم.

وقال إياد البريقي مدير إدارة التطوير في شركة الدار للأسهم والسندات “حافظت معظم أسهم الشركات على تماسكها خلال جلسة اليوم، وتحركت ما بين ارتفاع وانخفاض عند مستويات محدودة بالرغم من تذبذب الأداء وفي ظل استمرار المستثمرين في تفضيل المكاسب قصيرة الأمد خصوصاً في الفترة الحالية قبل نهاية العام الجاري”.

ورأى البريقي أن المستثمرين الأجانب يواصلون الشراء قبل نهاية العام في ظل إعادة تكوين مراكز ووسط ثقة في أداء الشركات الكبرى كونها المحرك الرئيسي لمؤشرات البورصة، فضلاً عن تمتعها بكفاءة مالية وتشغيلية عالية.

وسجلت استثمارات الأجانب في أبوظبي صافي شراء بلغ 116.75 مليون درهم، وفي المقابل مال العرب والخليجيون والإماراتيون للبيع بصاف قدره 13.6 مليون، و34.16 مليون، و70.8 مليون درهم على الترتيب.

واتجه الأجانب للشراء في دبي، بصاف قيمته 99 مليون درهم، بينما سجل المستثمرون العرب والخليجيون والإماراتيون صافي بيع بنحو 8.29 مليون، و63.9 مليون، و26.8 مليون درهم على التوالي.

قد يعجبك ايضا