البنك التجاري الدولي يدعم مجهودات الدولة ضد فيروس كورونا بــ 7 ملايين دولار

اعلن البنك التجاري الدولي ـ مصر انه سوف يساهم في دعم جهود الدولة لمجابهة فيروس كورونا المستجد بقيمة 7 ملايين دولار ، جاء ذلك في الخطاب الذي تلقاه، اليوم الاحد، الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، من هشام عز العرب، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، وتضمن مساهمة البنك بمبلغ يصل إلى 7 ملايين دولار أمريكي، وجهت لإتاحة اختبارات فيروس كورونا المستجد، ودعم الإحتياجات الفورية للأسر التي تأثرت مصادر دخلها خلال الأزمة، والمساهمة في الصندوق الوطني للطوارئ والأزمات، وأضاف أن البنك تبرع أيضاً بمبلغ 250 ألف دولار أمريكي، لدعم صندوق الاستجابة التابع للاتحاد الأفريقي، ضد فيروس كوفيد 19.

وأعرب عز العرب عن تقديره وفخره كمواطن مصري بكافة المساعي والجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، لافتاً إلى أننا نحتاج جميعاً اليوم ـ أكثر من أي وقت مضى ـ للتكاتف مع شعوب القارة الأفريقية في مواجهة عدونا المشترك COVID-19.

مشيرا الي أن البنك التجاري الدولي يسعى لتعميق العلاقات مع الدول الأفريقية تماشياً مع اتجاه الحكومة المصرية، لافتاً في هذا الصدد إلى افتتاح البنك لمكتب تمثيلي في إثيوبيا، واستحواذه على بنك كيني، ويلتزم باتخاذ موقف جاد ومسئول لمساندة إخوتنا بالقارة والتعبير عن هذا الالتزام على مستوى قاري.

وأشاد رئيس الوزراء بمساهمات البنك الإيجابية التي لم تتوقف عن تلبية الاحتياجات الوطنية، بل امتدت آثارها إلى دعم متطلبات شعوب القارة الأفريقية، فالخطر الوبائي الذي نواجهه يفرض ظلاله على العالم بأسره، وعلى كافة البلدان التكاتف لمواجهة هذا الخطر.