الذهب يعاود الصعود بعد ارتفاع أسعار عدد من الخدمات بمصر

بدأ الذهب أولى جلسات تداول عام 2024 على ارتفاع بعد أن حقق مكاسب كبيرة خلال الثلاث أسابيع الأخيرة من العام الماضي، يأتي هذا قبل صدور محضر اجتماع البنك الفيدرالي وتقرير الوظائف الحكومي عن الولايات المتحدة هذا الأسبوع.

افتتح الذهب الفوري تداولات اليوم الثلاثاء عند المستوى 2062 دولار للأونصة ليسجل أعلى مستوى عند 2078 دولار للأونصة مرتفعاً بنسبة 0.8%، ليتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 2075 دولار للأونصة.

يتحول تركيز الأسواق الآن إلى محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يصدر هذا الأسبوع في محاولة لمعرفة المزيد من الإشارات والتوضيح عن مستقبل أسعار الفائدة الأمريكية، وكان البنك الفيدرالي في اجتماعه الأخير في ديسمبر الماضي أشار إلى انتهاء دورة رفع أسعار الفائدة.

توقعات أعضاء البنك الفيدرالي أشارت إلى خفض الفائدة خلال 2024 بمقدار 75 نقطة أساس، بينما ترى الأسواق أن البنك سيقوم بخفض الفائدة بشكل أكبر ويبدأ في وقت مبكر من هذا العام تحديداً في مارس القادم.

تشير توقعات الأسواق الآن إلى توقعات بنسبة 70% أن يقوم البنك بخفض الفائدة 25 نقطة أساس في اجتماع شهر مارس القادم. على أن يصل اجمالي خفض الفائدة هذا العام إلى 125 – 150 نقطة أساس.

أيضاً تركز الأسواق الآن بشكل مباشر على بيانات الوظائف للقطاع غير الزراعي في الولايات المتحدة عن شهر ديسمبر، والتي من المقرر صدورها يوم الجمعة القادمة، ومن المتوقع أن تظهر القراءة المزيد من التباطؤ في سوق العمل هو الاتجاه الذي من المرجح أن يفرض المزيد من الضغوط على بنك الاحتياطي الفيدرالي للنظر في خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر.

التوقعات تشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي قد سجل 168 ألف وظيفة خلال شهر ديسمبر بأقل من القراءة السابقة بقيمة 199 ألف، كما تشير التوقعات إلى ارتفاع معدل البطالة بنسبة 3.8% من القراءة السابقة بنسبة 3.7%.

تباطأ التضخم وسوق العمل بشكل كبير خلال عام 2023، ولكن تظل ضغوط الأسعار ظلت أعلى بكثير من الهدف السنوي الذي حدده البنك الاحتياطي الفيدرالي بنسبة 2%.

 

حذر أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر من أن البنك المركزي سيحتاج إلى رؤية المزيد من التراجع في كلا من التضخم وقطاع العمالة للنظر في خفض أسعار الفائدة مبكرًا. وحذر أعضاء البنك أيضًا من أن الرهانات على تخفيضات مبكرة لأسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي كانت مفرطة في التفاؤل.

الجدير بالذكر أن الدولار الأمريكي افتتح تداولات اليوم على ارتفاع أيضاً بنسبة 0.2% ليسجل ارتفاع للجلسة الثالثة على التوالي مبتعداً عن أدنى مستوى في 5 أشهر الذهب سجله الأسبوع الماضي وفقاً لمؤشر الدولار، كما ارتفع العائد على السندات الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات ليسجل أعلى مستوى في أسبوعين عند 4.024% بعد أن انخفضت عوائد السندات في شهر ديسمبر بنسبة 10.7%.

أسعار الذهب في مصر

ارتفعت أسعار الذهب في مصر خلال تداولات اليوم الثلاثاء وذلك بعد فترة من التذبذب خلال الفترة الماضية، يأتي هذا في ظل ارتفاع سعر الأونصة العالمية مع بداية تداولات العام الجديد، بالإضافة إلى ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق الموازي.

افتتح الذهب عيار 21 الأكثر شيوعاً تداولات اليوم الثلاثاء عند 3210 جنيه للجرام قبل أن يستمر في الارتفاع ليتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 3235 جنيه للجرام، وكان قد ارتفع خلال جلسة الأمس بمقدار 30 جنيه ليغلق عند المستوى 3200 جنيه للجرام وكان قد افتتح جلسة أمس عند المستوى 3170 جنيه للجرام.

ارتفاع أسعار الذهب المحلي مع بداية العام جاء بدعم من عودة سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى الارتفاع، بالإضافة إلى الأداء الإيجابي لسعر الأونصة العالمية، هذا بالإضافة إلى استمرار الحذر في الأسواق.

أيضاً تم الإعلان عن عدد من الزيادات الجديدة في أسعار الخدمات الأمر الذي زاد من التوقعات بموجة جديدة من التضخم وزيادات الأسعار ليزيد هذا من الطلب على الذهب والدولار في السوق الموازية كملاذ آمن ومخزن للقيمة.

بالإضافة إلى هذا تترقب الأسواق بدء استحقاق شهادات الـ 25% خلال هذا الشهر والتي ستضخ سيولة نقدية كبيرة في الأسواق متوقع أن يلجأ جزء كبيرة منها إلى شراء الذهب باعتباره ملاذ آمن وتحوط ضد التضخم المرتفع.

هذا وقد أعلنت وزارة المالية المصرية عن ارتفاع عجز الموازنة بنسبة 92% خلال الـ 5 أشهر الأولى من العام المالي الحالي، وكان السبب الرئيسي وراء العجز هو ارتفاع المصروفات لسداد فوائد الديون.

من جهة أخرى أظهرت وزارة المالية توقعات بأن يقوم صندوق النقد الدولي بإتمام مراجعته الأولى والثانية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي خلال الربع الأول من العام الجاري، وأن يتم صرف الشريحتين الثانية والثالثة من القرض بعد انتهاء المراجعات.

الأسواق حالياً تشهد حذر كبير من القرارات الجديدة التي يتم اتخاذها مع بداية العام الجديد، بالإضافة إلى استمرار التوقعات بحدوث تعويم في سعر الصرف وسط مطالبات من العديد من المؤسسات المالية بذلك.

توقعات أسعار الذهب العالمية والمحلية

افتتح الذهب تداولات عام 2024 على ارتفاع بدعم من توقعات خفض الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي بالإضافة إلى استمرار الحذر في الأسواق بشأن التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يدعم ارتفاع الذهب بينما تنتظر الأسواق هذا الأسبوع محضر اجتماع الفيدرالي بالإضافة إلى تقرير الوظائف الأمريكي.

عادت أسعار الذهب المحلي إلى الإيجابية منذ جلسة الأمس فيما يبدوا أن الأسواق اكتفت من عمليات التصحيح السلبي خلال الفترة الماضية والتذبذب، ليعود السعر اليوم إلى الارتفاع مع عودة سعر الدولار في السوق الموازي إلى الارتفاع من جديد.

للجلسة الرابعة على التوالي يتداول سعر الأونصة العالمية فوق المستوى 2065 دولار للأونصة ليقوم اليوم بمحاولة جديدة لاختراق مستوى المقاومة 2080 دولار للأونصة، والذي فشل في تحقيق اغلاق فوقه حتى الآن.

إذا نجح الذهب في اختراق المستوى 2080 دولار للأونصة وهو مستوى المقاومة الرئيسية فيستهدف المستوى 2100 دولار للأونصة. ثم أعلى مستوى تاريخي سجله عند 2148 دولار للأونصة.

أما عن السعر المحلي:

ارتفع سعر الذهب المحلي يوم أمس ليغلق عند المستوى 3200 جنيه للجرام عيار 21 ليستكمل اليوم الارتفاع ويستهدف المستوى 3300 جنيه للجرام بدعم من ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازي والبداية الإيجابية لسعر الأونصة العالمية.

العودة إلى تسجيل المستويات القياسية في أسعار الذهب تتطلب استقرار سعر الذهب فوق المستوى 3300 جنيه للجرام واختراق القمة السعرية الأخيرة التي سجلها عند 3330 جنيه للجرام.

قد يعجبك ايضا