«العاصمة الإدارية» تبحث مع «شنايدر إلكتريك» ترشيد الطاقة وتحقيق الاستدامة بالمدن الذكية

على هامش مؤتمر المناخ COP28 بدبي

التقى خالد محمود عباس، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ACUD، بيتر هيرويك، الرئيس التنفيذي لشركة شنايدر إلكتريك، وسيباستيان رييز، رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق إفريقيا والمشرق العربي، لمناقشة سبل التعاون لتعزيز مفهوم المدن والمباني الذكية المستدامة بالعاصمة الإدارية باعتبارها إحدى مدن الجيل الرابع واستعراض الحلول الجديدة التي تسهم في الاستغلال الأمثل للموارد وترشيد الطاقة.

جاء ذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP28) المنعقد حاليا بمدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا السياق، أكد المهندس خالد عباس أن اللقاء بكبار مسؤولي شركة شنايدر يأتي في إطار التعاون والاستمرار في تطوير البنية التحتية لمدينة العاصمة الإدارية لكونها المدينة الذكية والمستدامة الأولى في مصر وإفريقيا، مضيفاً أن العاصمة الإدارية تتسابق للمساهمة في مواجهة تغيرات المناخ لضمان والحفاظ على معدلات درجات الحرارة الطبيعية للأرض وخفض الانبعاثات الكربونية ومواصلة تحقيق أهداف رؤية مصر 2023 وقمة المناخ COP27 التي استضافتها مصر العام الماضي”.

وخلال الاجتماع رحب مسئولو شنايدر إلكتريك بجهود شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ACUD في تشجيع المطورين العقاريين على تبني مبادئ الاستدامة من خلال دراسة منح حوافز إضافية للشركات العقارية الملتزمة بمعايير الاستدامة في مشروعاتها، وفقا للمعايير الدولية مثل شهادة الليد، وأنها خطوة ستسهم في الحد من الانبعاثات الكربونية باعتبار الوحدات السكنية من أكبر مستهلكي الكهرباء في العالم، حيث ينتج القطاع السكني نحو 20% من الانبعاثات الكربونية حول العالم، وستؤدي لرفع كفاءة استهلاك الطاقة، وتسريع عملية التخلص من الكربون وضمان انتقال عادل وشامل إلي صفر انبعاثات كربونية.

وناقش الجانبان فرص التعاون المشترك في ظل رؤية مصر 2030 العمرانية التي تستهدف تحقيق التنمية المتكاملة، من خلال مراعاة العوامل البيئية والاقتصادية والاجتماعية للحفاظ على الموارد الطبيعية، وتحسين جودة حياة المواطنين، وتحقيق العدالة الاجتماعية، كذلك التوسع في إنشاء المدن الذكية، وهو ما يتماشى مع رؤية وإستراتيجية شنايدر إلكتريك في مجال الاستدامة وإدارة مدن المستقبل الخضراء والتي تمثل التزامات الشركة الست طويلة الأجل لتحقيق الاستدامة وهي (المناخ، الموارد، تعزيز الثقة، المساواة، دعم الأجيال، الشراكة المحلية).

واستعرض مسئولو شنايدر إلكتريك خلال الاجتماع مشروعاتهم بالعاصمة الإدارية الجديدة من خلال البرج الأيقوني كذلك مساعدة الشركاء في تحقيق الاستدامة بمشروعاتهم في العاصمة الإدارية من خلال توفير باقة متنوعة من أحدث الحلول والمنتجات المبتكرة المتخصصة في إدارة المدن الخضراء الذكية والمستدامة باستخدام منصة EcoStruxure التي تدير مرافق البنية التحتية الرئيسية وتقدم نموذجا للمباني الذكية المستدامة على أحدث طراز.

قد يعجبك ايضا