«القصير» يتابع المشروع القومي لزراعة قصب السكر بنظام الشتلات

عقد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اجتماعا موسعا، لمتابعة التكليفات الخاصة بالمشروع القومي للتحول الى زراعة قصب السكر بنظام الشتلات.

وأكد وزير الزراعة الاهتمام الذي توليه الدولة والقيادة السياسية، لهذا المشروع، نظرا للفوائد التي تعود على المزارع نظير هذا التحول، والتي يأتي على رأسها زيادة الانتاجية، بما يساهم في زيادة دخله، وزيادة انتاج مصر من السكر باعتبارها سلعة استراتيجية هامة.

وأشار القصير إلى ضرورة وضع آلية محددة، لنظم الإدارة، بمحطة إنتاج شتلات القصب بكوم امبو، باسلوب علمي وتكنولوجي حديث، بحيث تشمل الآلية ما يتعلق بالحوكمة، واسلوب التسويق، والتوعية، وعمليات الرقابة والتشغيل.

وأكد وزير الزراعة جودة التقاوي والأصناف المنتخبة، وان تكون تقاوي معتمدة، ذات نسبة انبات عالية، وقوية في المجموع الخضري لها، لضمان تحقيق النتائج المرجوة.

وشدد القصير على أهمية التوسع في التوعية ونشر الوعي بأهمية التحول لزراعة قصب السكر بنظام الشتل، والفوائد التي تعود على الفلاحين، وذلك من خلال الفرق البحثية والمدارس الحقلية والحقول الارشادية والقوافل الزراعية، فضلا عن التواصل الدائم والمستمر مع المزارعين، وتقديم سبل الدعم الفني لهم.

حضر الاجتماع كل القيادات المعنية بالوزارة ومركز البحوث الزراعية.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا