«المشاط» تبحث مع «البنك الأوروبي» الخطوات المستقبلية لتنفيذ محور الطاقة ببرنامج «نوفي»

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أوديل رينو باسو، رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، في ضوء المباحثات المستمرة بين الجانبين والعلاقات الوطيدة بين الحكومة والبنك الأوروبي، لتحفيز مشاركة القطاع الخاص في التنمية من خلال التمويلات الإنمائية الميسرة.

وأشادت الوزيرة بالتعاون الوثيق مع البنك خلال العام الماضي والذي نتج عنه العديد من محاور التعاون من بينها إقرار الاستراتيجية القطرية المشتركة بين الجانبين، وإطلاق المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”، والذي يقوم البنك بدور الشريك الرئيسي في محور الطاقة ضمن البرنامج، بهدف حشد التمويلات التنموية إلى جانب استثمارات القطاع الخاص، وتوقيع العديد من الاتفاقيات الهامة الدافعة للتحول الأخضر في مصر.

وأكدت المشاط أهمية المضي قدمًا في تنسيق التعاون المشترك لحشد آليات التمويل المختلفة لمحور الطاقة بالبرنامج، والذي يستهدف استبدال محطات كهرباء تعمل بالطاقة التقليدية بقدرة 5 جيجاوات، بأخرى تعمل بالطاقة المتجددة بقدرة 10 جيجاوات، في ضوء رؤية الدولة لتوسيع نطاق استخدام الطاقة المتجددة وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، والمساهمات المحددة وطنيًا، منوهة بأن محور الطاقة بالبرنامج يلعب دورًا في تعزيز النمو الاقتصادي الشامل لمصر كما يبث رسالة للمجتمع الدولي لاسيما المستثمرين المهتمين بقطاع الطاقة المتحددة بالفرص الاستثمارية المتاحة في مصر.

كما تطرق اللقاء بين الجانبين إلى بحث الموقف الحالي لمحفظة التعاون الإنمائي بين الجانبين والمتابعة على ما تحقق على مدار الفترة الماضية، وبحث الخطوات المستقبلية في ضوء استراتيجية التعاون 2022-2027، واستكشاف سبل تحفيز التمويل المختلط الذي يعزز مشاركة القطاع الخاص في جهود التنمية.

قد يعجبك ايضا