«النقل»: التعاقد مع شركة وخط ملاحي عالمي مهتم بسياحة الكروز في 3 موانئ خلال أسبوع

قال وزير النقل الفريق، كامل الوزير، إنه سيتم إبرام تعاقد مع شركة عالمية وخط ملاحي عالمي مهتم بسياحة الكروز في 3 موانئ (سفاجا والغردقة، وشرم الشيخ)، خلال أسبوع، مشيرًا إلى أن هذا التعاقد سينضم إليه لاحقًا ميناء العين السخنة، ومشددًا على أن دراسات الجدوى تفيد بأن العائد من سياحة اليخوت والترانزيت قد يساوي أو يزيد على حجم السياحة العادية.

وأكد الفريق كامل الوزير، أن الوزارة سترفع مذكرة إلى مجلس الوزراء، للتيسير على الراغبين في الاستثمار في مجال مراين اليخوت، من خلال تقديم الطلب إلى منفذ واحد ممثلًا في اللجنة العليا لحماية الشواطئ، والتي ترأسها وزارة الري، ثم يتم إجراء الدورة الورقية الخاصة بطلب الحصول على الرخصة، وذلك تيسيرًا على المستثمرين.

وأضاف أن الدولة تسعى لتنفيذ توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بشأن تعظيم القدرة على جذب سياحة اليخوت أو المراكب التجارية، وذلك من خلال توفير مختلف الخدمات والتي تتضمن الإصلاح أو الوقود، وذلك وفق أعلى المعايير الدولية في هذا الصدد، مشيرًا إلى نجاح محطتي الركاب في بورسعيد والإسكندرية، وذلك بسبب تاريخهما الطويل على خريطة السياحة، فضلًا عن التجهيزات المتوافرة بهم، ملمحًا إلى 3 محطات ركاب جديدة سيتم الإعلان عن تشغيلها قريبًا.

وأوضح أن مؤتمر اليوم يعقد في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتعظيم سياحة اليخوت في مصر، وفي ضوء ما نفذته وزارة النقل من إجراءات لتبسيط وتسريع الإجراءات الخاصة بها عند وصول ومغادرة اليخوت الأجنبية للموانئ والمراين السياحية التي تقع على سواحل مصر، وكذلك ما تم من إنشاء نافذة رقمية واحدة لليخوت الأجنبية لتبسيط تلك الإجراءات وإصدار الموافقة الواحدة على برنامج زيارة اليخوت السياحية عن طريق تلك النافذة الرقمية في 30 دقيقة فقط بدلا من استغراقه من 15 – 30 يوم سابقا.

واستعرض الوزير، مارين الجلالة الذي يعد تحفة فنية في إنشاءاته، وما يتمتع به من فرص واعدة في منطقة ذات جذب سياحي عال بسبب الموقع الجغرافي والمناظر الطبيعية الخلابة، بالإضافة إلى عدد الخدمات السياحية والمرافق الموجودة على أعلى مستوى، بما يمثل فرصة استثمارية عظيمة للقطاع الخاص.

وأشار الوزير إلى ما تم من تحديد تعريفة موّحدة لرسوم التراكي على جميع الأرصفة ومحطات الركاب والموانئ السياحية التابعة لوزارة النقل وبعملة واحدة لتلافى مشكلة تضارب رسوم التراكي الخاصة باليخوت الأجنبية بالموانئ المصرية، مع عدم التدخل في مقابلات التراكى وإطلاق الحرية لمرتادي اليخوت الأجنبية في اختيار مكان الرسو (ميناء تجاري/ عام/ مارينا خاصة) وطبقاً للأسعار المعلنة والخدمات المقدمة والظهير السياحي المطلوب زيارته والسماح لليخوت الأجنبية بالمغادرة من أي ميناء أو مارينا سياحي دون التقيد بالمغادرة من ميناء أو مارينا الوصول بالإضافة إلى قيام وزارة الخارجية بإصدار توجيهات لكافة السفارات والقنصليات المصرية بالخارج بمنح السائحين الأجانب الوافدين لمصر على متن اليخوت السياحية الأجنبية إقامة سياحية لمدة 3 شهور بدلاً من شهر.

وأوضح أنه يجري حاليًا التجهيز لمنصة جديدة تختص باليخوت المحلية، للفصل بين احتياجاتها واشتراطاتها عن المنصة التي تخص المراين الدولية.

ولفت الوزير، إلى أنه بالتنسيق مع وزارة البترول يتم الانتهاء من التعامل مع بعض المقترحات الخاصة من ملاك اليخوت بشأن توفير الوقود بالكميات المناسبة، وبالسعر العالمي العادل، مشيرًا إلى أن الدولة تتخارج بعد أن تتيح البنية الأساسية للمشروعات بما يسمح للقطاع الخاص بدء التشغيل والإدارة فيما يتعلق بالمراين وتشغيلها، وتوفير محطات الوقود الخاصة بها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير اليوم الثلاثاء، مع المستثمرين والمهتمين بسياحة اليخوت وإنشاء المراين وكافة مستثمري القرى والمناطق والمقاصد السياحية على البحرين المتوسط والأحمر وخليجي السويس والعقبة، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

قد يعجبك ايضا