بدء أعمال صب خرسانة المفاعل الرابع بمحطة الضبعة النووية

بدأت اليوم الثلاثاء أعمال صب خرسانة المفاعل الرابع بمحطة الضبعة النووية في مصر بمشاركة الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والروسي فلاديمير بوتين عبر اتصال بالفيديو.

وأكد السيسي في كلمته على هامش فعالية بدء صب الخرسانة بقاعدة وحدة الكهرباء رقم 4 بالمحطة أن المشروع إنجاز جديد في ملف التعاون الثنائي مع روسيا.

وقال إن مشروع صب الوحدة الرابعة يسمح لمصر بالبدء في المرحة التالية في بناء المفاعلات النووية، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

من جانبه، وصف بوتين المحطة النووية بالضبعة بأنها أهم المشاريع بين روسيا ومصر وبما يساهم في إنشاء قاعدة للصناعات الحديثة وإتاحة فرص عمل للمتخصصين، مضيفا أن المحطة ستوفر طاقة نظيفة هائلة لدعم قطاعات الصناعة في مصر.

ونقل تليفزيون آر.تي الروسي عن بوتين قوله إنه تم توقيع عقد بناء المحطة عام 2017، ومنذ ذلك الحين والبناء مستمر، ونحن على اتصال مستمر مع الرئيس السيسي.

وأشار إلى أن العلاقات مع مصر قائمة على الاحترام المتبادل والشراكة المتعددة والتعاون الاستراتيجي التي تم التوقيع عليها في سوتشي عام 2018، مضيفا أن هناك آفاقا كبيرة لتطوير التعاون عبر انضمام مصر إلى مجموعة بريكس.

من ناحية أخرى، أوضح أليكسي ليخاتشوف مدير عام شركة روساتوم الروسية التي تتولى تشييد المحطة أن دورة عمل المحطة النووية تقترب من 100 عام.

وستضم محطة الضبعة أربعة مفاعلات من الجيل (3+) العاملة بالماء المضغوط بقدرة إجمالية 4800 ميغاوات بواقع 1200 ميغاوات لكل منها، ومن المقرر إطلاق المفاعل الأول عام 2028.

 

 

قد يعجبك ايضا