بعد شريط الأخبار

تعرف على خطة «التموين» في عيد الفطر

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، عن خطتها استعدادًا لعيد الفطر المبارك، وذلك بهدف توفير كافة احتياجات المواطنين من السلع الأساسية والغذائية، وتتضمن الخطة الاتي .

اولاً: قطاع الرقابة والتوزيع

متابعة المطاحن والمخابز بالقطاعين العام والخاص عملا على ضمان توفير الخبز للمستهلكين بكافة المناطق بسهولة ويسر وكذلك المرور على مستودعات البوتاجاز ومحطات تموين السيارات والاسواق خلال فترة العيد للتأكد من توافر مستلزمات العيد والسلع الغذائية والاعلان عن اسعارها ومدي مطابقتها للمواصفات وتوافر اسطوانات البوتاجاز والسولار والبنزين بأنواعه وعلية قد تم وضع خطة يبدأ تنفيذها خلال فترة عيد الفطر المبارك مضمنة الاتي:
أ‌- بالنسبة للمتابعة والرقابة علي توافر مستلزمات العيد:
متابعة توافر كافة مستلزمات العيد بالمنافذ والمجمعات الاستهلاكية والاسواق والتأكد من جودتها وصلاحيتها واسعارها ومنها (الكعك والبسكويت … الخ) بالمجمعات الاستهلاكية والمخابز الافرنجية ومحال الحلويات وأسعارها.
قيام الشركة القابضة للصناعات الغذائية (شركة مطاحن ومخابز شمال القاهرة) بتوفير وطرح (كعك – بسكويت – بتي فور.. الخ) بالمجمعات الاستهلاكية .

تكليف عدد من الحملات التموينية لمتابعة استقرار الحالة التموينية والمتابعة والرقابة على توافر كافة مستلزمات العيد.

ب- توافر الخبز البلدي المدعم للمواطنين خلال ايام عيد الفطر المبارك:
– قيام شركة تطبيقات الكروت الذكية (سمارت) بتحديد كميات الدقيق المخصصة للمخابز عن ايام 25-24-23 مايو 2020مقدما طبقا لمتوسط المبيعات اليومية لأخر يوم عمل مخابز وقيام المطاحن بصرف كميات الدقيق طبقا للكميات المشحونة لها على النظام من الدقيق التمويني 82% للعمل خلال فترة ايام عيد الفطر المبارك بالإضافة لتوافر رصيد استراتيجي بكل مخبز بما يعادل حصة يومين لضمان توافر الخبز البلدي المدعم خلال ايام عيد الفطر المبارك.
–  متابعة اعادة مواعيد انتاج الخبز بالمخابز البلدية الي ماكانت علية قبل شهر رمضان المعظم والمتابعة والمرور والتفتيش على المخابز لضمان قيام اصحابها او المسئولين عنها بتصنيع الدقيق خبز للمواطنين ومتابعة المخابز والتأكد من انتاج الخبز المدعم بالمواصفات والأوزان والاسعار القانونية المقررة.
– التأكد من قيام المطاحن بالقطاعين العام والخاص بتوفير الدقيق استخراج 82% للمخابز والمستودعات على كافة محافظات الجمهورية بصفة منتظمة قبل بداية عيد الفطر المبارك.
–  تكليف عدد من الحملات التموينية اليومية لمتابعة استقرار الحالة التموينية والمتابعة والرقابة على توافر رغيف الخبز البلدي المدعم بالمخابز البلدية خلال ايام عيد الفطر.
ج – بالنسبة لسلعة البوتاجاز ومادة السولار والبنزين.
• يتم متابعة توافر اسطوانات البوتاجاز خلال ايام عيد الفطر المبارك ويتم التنسيق مع الهيئة المصرية العامة للبترول علي فتح الشحن امام المستودعات طبقا للحصص المقررة وذلك من محطات التعبئة الرئيسية التابعة لشركة الغازات البترولية.
• استمرار مجموعات العمل المكلفة للمرور على محطات تعبئة البوتاجاز وكذلك تحديد مسؤول عن كل مستودع بوتاجاز للإشرافعلى عملية توزيع اسطوانات البوتاجاز المنزلية لضمان توافر الاسطوانات المخصصة للاستهلاك المنزلي والتجاري بالأسعار المقررة حتى يحصل المواطن علىاحتياجاته بسهولة ويسر.

د-بالنسبة للسلع الغذائية التموينية:
– التنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية من خلال شركتي الجملة (العامة – المصرية) والمجمعات الاستهلاكية ووضع خطة توفير احتياجات المواطنين من السلع الغذائية وخاصة الهامة والضرورية ومنها التي يتم صرفها بموجب البطاقات التموينية من البدالين التموينيين ومشروع جمعيتي والمجمعات الاستهلاكيةقبل ايام عيد الفطر .

– تشكيل غرفة عمليات رئيسية خلال فترة عيد الفطر:
تشكيل غرفة عمليات من قطاع الرقابة والتوزيع والمركزية للتوزيع للعمل على اداء الواجب المستهدف تحقيقه وتيسير قنوات الاتصال المباشر والعاجل بين غرفة العمليات والمديريات التموينية ومجمعات العمل التفتيشية صباحا ومساء وتلقي الشكاوى من المواطنين وكذا توجيه مجموعات عمل طبقا لظروف العمل.

ثانياً: قطاع التجارة الداخلية
1. التأكيد على تنفيذ التوجيه رقم 1 لسنة 2020 الخاص بالتدابير الاحترازية الواجبة على كافة المحلات والسلاسل التجارية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
2. الوقوف على مدى توافر جميع السلع خلال فترة العيد وخاصة سلع [السكر ـ الأرز ـ الزيوت بأنواعها ـ اللحوم والدواجن ـ منتجات ألبان بأنواعها ـ البقوليات ـ وغيرها].
3. ضبط الأسواق (الجملة ـ النصف جملة ـ القطاعي) والتأكد من صلاحية السلع ومعلومية مصدرها.
4. التنسيق مع المديريات بالمحافظات والاتحاد المركزي التعاوني الاستهلاكي والاتحاد العام للغرف التجارية في تنشيط دورهم لحث التجار على الالتزام بعدم زيادة الأسعار والعمل على توفير السلع المعروضة وسلامتها.
5. التصدي للباعة الجائلين والتركيز على المناطق الشعبية التي ينتشر بها هؤلاء الباعة.
6. مكافحة كافة ظواهر الغش التجاري والسلع المنتهية والفاسدة والمجهولة المصدر.
7. دراسة الأسواق بهدف التنبؤ المبكر بالاختناقات والأزمات المتوقع حدوثها مع دراسة كيفية التغلب عليها بالتنسيق مع الأجهزة المعنية بالدولة.
8. المرور المستمر على المحلات العامة ـ المجمعات الاستهلاكية ـ السوبر ماركت ـ محلات بيع الملابس الجاهزة والأحذية.
9. التصدي لظاهرة بيع الألعاب النارية نظراً لخطورتها وتأثيرها الضار على الصحة والبيئة.

ثانياً: نطاق الخطة:
• تهدف الخطة إلى تغطية جميع القطاعات والأنشطة وذلك عن طريق توجيه الحملات الرقابية المستمرة يومياً وذلك على القطاعات التالية:
1. قطاع المحلات العامة:
 حيث يتم تكثيف الحملات بالرقابة على الأسواق والمحلات والتواجد المستمر لضمان التأكد من توافر كافة السلع الأساسية ” لحوم ودواجن ـ زيوت بأنواعها ـ سكر ـ أرز ـ المكرونة ـ البقوليات ـ الألبان ومنتجاتها ” والتأكد ومراقبة مدى التزام التجار بالإعلان عن الأسعار وعرضهم لسلع جيدة وغير منتهية الصلاحية.

2. قطاع المجمعات الاستهلاكية:
 يتم تكثيف الحملات الرقابية على المجمعات الاستهلاكية ومراكز شركتي الجملة (المصرية والعامة وفروعها) ومواصلة المرور والفحص للسلع المعروضة والتأكد من صلاحيتها ومدى وفرة المعروض منها.

3. قطاع اللحوم والدواجن والأسماك:
 يتم تكثيف المرور على المجازر الرئيسية للتأكد من سلامة المذبوحات والمرور على الثلاجات ومنافذ بيع اللحوم والدواجن والأسماك بالأسواق والتأكد من صلاحية المعروض منها وذلك بالتنسيق مع السادة أطباء هيئة الخدمات البيطرية.

4. قطاع الملابس الجاهزة والأحذية:
 نظراً لقرب إنتهاء شهر رمضان الكريم وحلول عيد الفطر المبارك لذا يتم تكثيف الحملات الرقابية علي محلات بيع الملابس الجاهزة والمصانع للتأكد من سلامة السلع المعروضة ومدى مطابقتها للمواصفات القياسية والتأكد من مدى التزام التجار بالإعلان عن الأسعار ـ تسليم الفواتير ـ تطبيق قانون حماية المستهلك وسياسة الاستبدال والاسترجاع مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال أية مخالفات تقع في هذا الشأن.

5. قطاع الأسواق:
 يتم تكثيف الحملات على الأسواق بأنواعها (جملة ـ قطاع) سوق 6 أكتوبر ـ سوق العبور والتواجد المستمر بالأسواق المنتشرة بالأحياء لضمان التأكد من توافر السلع (الخضرـ والفاكهة) وسلامتها والتزام التجار ببيعها بالأسعار المعلن عنها وطبقاً للفواتير الصادرة تنفيذاَ للقرار 330 لسنة 2017 م.

ثالثا : وسائل تنفيذ الخطة :
1. الحملات اليومية والتنسيق مع مديريات التموين والتجارة الداخلية بالمحافظات وجهاز حماية المستهلك ـ وزارة الصحة ـ مصلحة الرقابة الصناعية ـ الطب البيطري) تحت إشرافنا المباشر لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين بالأسواق.
2. يتم إخطار غرفة العمليات بنتائج الحملات وتقديم تقرير عن موقف السلع والأسواق وما تم من إجراءات يعرض علينا يومياً.
3. تفعيل دور إدارات التجارة الداخلية بجميع المحافظات بما يضمن وصول جهود الرقابة إلى كل بقاع مصر وحتى القرى والنجوع.
4. إعداد حملات يومية خلال أيام عيد الفطر المبارك للتأكيد من سلامة السلع المعروضة بالأسواق.
5. معرفة مدى توافر السع الغذائية مع إعداد نشرات إرشادية تحث المواطن على ترشيد الاستهلاك
6. التواصل مع السلاسل التجارية لتوفير السلع الغذائية الهامة بأسعار مخفضة
7. المرور على المجمعات الإستهلاكية والسلاسل التجارية لمعرفة مدى توافر السع الأساسية بها.
8. تلقى شكاوى المواطنين عبر تطبيق الواتس آب : 01112215281 وفاكس 27957532/02 بالإدارة المركزية للرقابة والمعاملات التجارية و العمل على حلها بصورة فورية .

قد يعجبك ايضا