صناديق التحوط تراهن على تراجع الفرنك السويسري خلال الفترة المقبلة

وكالات

تحولت صناديق التحوط للرهان على تراجع الفرنك السويسري، بعد أسبوع واحد فقط من تعزيز الرهانات على صعود العملة.

وجاءت هذه التحركات وسط تكهنات بأن البنك المركزي السويسري لم يعد يدعم العملة عن طريق شرائها إضافة لإمكانية خفضه أسعار الفائدة قريبًا.

وتظهر البيانات الأسبوعية من هيئة تداول السلع الآجلة “CFTC”أن الصناديق تحولت لبيع الفرنك السويسري في الأسبوع المنتهي في 6 فبراير، وكانت مشتريات البنك المركزي السويسري تمثل دعما رئيسيا للعملة التي وصلت لأعلى مستوياتها منذ عام 2015 بنهاية العام الماضي مقابل كل من الدولار واليورو.

قد يعجبك ايضا