غادة شلبي: مصر وجهة مفضلة للسائحين الصينيين

قالت غادة شلبي، نائب الوزير لشئون السياحة، إن السوق الصينية تعد من الأسواق التي توليها الوزارة اهتماما كبيرًا، حيث تعتبر مصر وجهة مفضلة للسائحين الصينيين وخاصة لمحبي السياحة الثقافية التي تحظى باهتمام الصينيين وشغفهم في اكتشاف تاريخ وحضارة مصر العريقة.

جاء ذلك خلال مشاركتها نيابة عن أحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، في الحفل الذي أُقيم بمنطقة أهرامات الجيزة احتفالاً بعيد الربيع الصيني والذي نظمته إحدى الشركات، تحت رعاية وزارة السياحة والآثار والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

وشارك في الحضور سامية سامي رئيس الإدارة المركزية لشركات السياحة بالوزارة، ومحمد سلامة رئيس الإدارة المركزية للمكاتب السياحية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

وأعربت غادة شلبي عن تهنئتها بمناسبة عيد الربيع الصيني، وموجهة الشكر للمنظمين لهذا الحدث على الدعوة الكريمة وعلى تنظيمهم الرائع لهذه الاحتفالية.

كما أعربت عن سعادتها باختيارهم لهذا الموقع الأثري العريق لإقامة الاحتفالية مما يعكس مدى أهمية هذا المكان الثقافي الذي يعد رمزاً للحضارة المصرية القديمة ولعبقرية المصري القديم.

وأكدت العلاقات القوية والمتميزة التي تربط بين مصر والصين في مجالات عدة ومنها مجال السياحة.

وأشارت نائب الوزير إلى ما حققته صناعة السياحة في مصر خلال عام 2023 حيث وصل أعداد السائحين الوافدين إليها 14.9 مليون سائح، وهي أرقام قياسية غير مسبوقة، لافتة إلى دور الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في تحقيق ذلك ولا سيما في ظل جهود تحسين التجربة السياحية في مصر وضمان توفير تجربة مميزة للسائح أثناء زيارته في مصر.

وتحدثت غادة شلبي عن قيام الدولة المصرية بالعديد من الخطوات لتشجيع السياحة الوافدة من العديد من الأسواق السياحية وخاصة السوق الصيني ومنها تسهيلات تأشيرات الدخول لمنافذ الوصول، وتعزيز خطوط الطيران بين مصر والصين.

وأضافت أنه في إطار حرص الوزارة على تطوير الخدمات السياحية، جار العمل على وضع إرشادات وتعليمات للسائحين باللغة الصينية في عدد من المناطق الأثرية، وأيضاً تشجيع زيادة عدد المرشدين المتحدثين باللغة الصينية حتي يتمكن السائح الصيني من معرفة كافة الجوانب السياحية والأثرية في مصر.

ونوهت إلى أنه من المقرر أن يتم إقامة معرض أثري مؤقت بعنوان (قمة الهرم.. حضارة مصر القديمة) بمتحف شنغهاى بالصين خلال الفترة من منتصف يوليو 2024 وحتى أغسطس 2025، مشيرة إلى أنه سيتم عرض العديد من القطع والآثار المصرية في هذا المعرض ما يسهم في تعريف الصينيين بشكل أكبر بالحضارة المصرية القديمة والترويج السياحي لمصر في الصين.

وأضافت أنه من المقرر أيضاً أن تشارك الوزارة في المعرض السياحي الذي سيتم إقامته في الصين في مايو المقبل.

وأشارت إلى زيارة وزير السياحة والثقافة الصيني إلى مصر العام الماضي في أول زيارة له خارج الصين، والتي زار خلالها العديد من المعالم السياحية والأثرية بالقاهرة والأقصر، ما كان له عظيم الأثر على زيادة التواصل وتعزيز حركة السياحة بين البلدين.

واختتمت كلمتها، بالإعراب عن تمنياتها باستمرار مزيد من التعاون المشترك والتواصل الوثيق بين الصين ومصر، موجهة الدعوة لكافة السائحين وخاصة السائحين الصينيين لزيارة مصر والاستمتاع بمقوماتها السياحية والأثرية المتنوعة.

وتضمن الحفل بعض العروض من الفلكلور الصيني والمصري، وعرض القفز بالمظلات مع حمل العلم المصري والعلم الصيني فوق أهرامات الجيزة مما يبعث رسالة ترحيب من مصر بالشعب الصيني وتهنئة له بمناسبة عيد الربيع الصيني وما يسهم في الترويج المتميز لهذا الحدث.

قد يعجبك ايضا