«قطر للطاقة»: هجمات البحر الأحمر تؤثر على جدولة شحنات الغاز الطبيعي

كشفت شركة قطر للطاقة أن الهجمات في منطقة البحر الأحمر قد تؤثر على جدولة شحنات الغاز الطبيعي المسال لأنها قد تسلك طرقاً بديلة.

وأكدت الشركة أن إنتاج دولة قطر من الغاز الطبيعي المسال مستمر دون انقطاع مشدّدةً على التزامها بضمان الإمدادات.

وتأتي الصين واليابان وكوريا الجنوبية في مقدمة الأسواق الرئيسية للغاز القطري، لكن الدول الأوروبية بدأت بطلب الغاز القطري بشكل متزايد منذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية منذ نحو عامين.

وتعمل قطر على مشروع توسيع حقل الشمال، أكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم والذي يمتدّ تحت مياه الخليج حتى الأراضي الإيرانية ويضمّ نحو 10% من احتياطات الغاز الطبيعي المعروفة في العالم، بحسب تقديرات “قطر للطاقة”.

وأجلت قطر بعض شحنات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا نتيجة تغيير مسار ناقلاتها بعيدا عن البحر الأحمر، وأبلغت بعض من المشترين الأوروبيين عن تأخير أو إعادة جدولة شحنات الغاز.

وغيرت قطر مسار 6 شحنات للغاز من البحر الأحمر إلى رأس الرجاء الصالح منذ 15 يناير، وتسبب تغيير مسار ناقلات الغاز القطرية في تأخير وصولها إلى بريطانيا بنحو 9 أيام.

قد يعجبك ايضا