كريم شعلان: تغير الاحتياجات وراء ظهور أنماط جديدة من العمارة تستهدف تحقيق الاستدامة

أكد الدكتور كريم شعلان الرئيس التنفيذي لشركة رويال للتطوير العقاري، على أهمية العمارة ودورها الكبير في تلبية إحتياجات الإنسان وتحقيق راحته النفسية، بالإضافة إلى علاقتها الوثيقة بالإستدامة وتوفير الطاقة، موضحا أن تطور المباني المعمارية حدث نتيجة زيادة وتغير هذه الاحتياجات، مما أدى إلى ظهور أنماط جديدة ومختلفة من العمارة لتلبية الاحتياجات المتغيرة.

وقال شعلان في مداخلة هاتفية لبرنامج ” اللي بنى مصر ” مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على ” راديو مصر ” أن التفكير في بناء أول مبنى منذ بدء الخليقة كان بدافع الشعور بالأمان، مشيرا إلى أن المبنى المعماري هو منتج يتم تنفيذه لخدمة الإنسان الذي يتأثر به ويؤثر فيه، مؤكدا على أهمية تحقيق المبنى للدور المكلف به لأطول فترة ممكنة لتنمية الشعور بالانتماء.

وأضاف شعلان أن العمارة تهدف إلى الوصول للحلول المثلى التي يحتاجها الإنسان، وفي نفس الوقت الحفاظ على البيئة عن طريق تحقيق الإستدامة وتقليل إستهلاك الطاقة، وذلك عن طريق الإهتمام بدراسة سلوكيات الإنسان المختلفة، فمثلا يتم دراسة سيكولوجية العميل عند الشراء وأخذها في الإعتبار لضمان تردده على المولات التجارية، كما يتم مراعاة

الإضاءة والتهوية وأماكن وحجم الفتحات في الأماكن السكنية لخلق تيارات الهواء وتوجيه المبنى.

وأشار إلى أنه يتم دراسة كافة عناصر المبنى لتحقيق الراحة النفسية للعميل وترشيد الطاقة والكهرباء في نفس الوقت، بالإضافة إلى حسن إستخدام الفراغ الذي يساعد في توفير الطاقة أيضا، مؤكدا على أن ذلك ينعكس على المناطق الادارية، حيث يتم الإهتمام بخلق بيئة عمل تساعد الموظفين والعاملين على تأدية أفضل إنتاجية، وكذلك ضمان حصولهم على أكبر قدر من الإضاءة وتوفير عناصر التهوية الطبيعية، مؤكدا على أنه في نفس الوقت يتم دراسة مسارات الحركة بين الفراغ لتقليل حركة الموظف مما ينعكس على زيادة إنتاجية العمل وتوفير الطاقة.

قد يعجبك ايضا