مباحثات مصرية أمريكية للتعاون في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

استقبل الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هيرو مصطفى جارج، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة، والوفد المرافق لها لبحث تعزيز التعاون بين مصر والولايات المتحدة الامريكية فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وخلال اللقاء؛ أوضح الدكتور عمرو طلعت أن هناك تواجد لكبرى الشركات الأمريكية  فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى فى ضوء تعدد مجالات التعاون بين البلدين ، مشيرا إلى زيارته للولايات المتحدة الأمريكية خلال سبتمبر الماضى والتى شهدت مباحثات مثمرة مع مسئولين حكوميين ومن القطاع الخاص نتج عنها ضخ المزيد من الاستثمارات الأمريكية بمصر.

واستعرض طلعت أبرز التطورات التى يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى فى ضوء تنفيذ استراتيجية مصر الرقمية؛ مشيرا إلى أن كافة مشروعات الوزارة يتم تنفيذها من خلال إقامة شراكات مع شركات محلية وعالمية؛ مؤكدا أن مصر تحظى بالعديد من المزايا التنافسية فى مجال التعهيد؛ داعيا الشركات الامريكية للاستثمار فى إقامة مراكز لها بمصر لتصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات خاصة فى تخصصات التكنولوجيات عالية القيمة.

ولفت الوزير إلى أنه تم إنشاء المرحلة الأولى من مدينة المعرفة بالعاصمة الادارية الجديدة والتى يتم من خلالها توفير برامج لدعم الابداع التكنولوجى وريادة الأعمال، وبناء القدرات الرقمية، بالإضافة إلى دعم البحث والتطوير وريادة الأعمال فى مجال التكنولوجيات المساعدة، كما تضم مركز إمحوتب للإبداع والتطوير الذى يحتوى على معامل متطورة ويستضيف شركات محلية وعالمية متخصصة فى مجال التصميم الإلكترونى؛ مضيفا انه يتم حاليا انشاء المرحلة الثانية لمدينة المعرفة والتى ستوفر فرص للشركات العالمية للتواجد بها.

وأضاف طلعت أنه يتم تنفيذ مشروع لرفع كفاءة الانترنت فى كافة أنحاء الجمهورية، مشيرا إلى مشروعات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى قرى حياة كريمة لتوفير الانترنت فائق السرعة وتحسين خدمات الاتصالات وتطوير مكاتب البريد ونشر الثقافة الرقمية.

وأشار الوزير إلى جهود الدولة لحوكمة البيانات والتى من بينها إصدار قانون لحماية البيانات الشخصية بالإضافة إلى إقرار “سياسة الحوسبة السحابية أولا”.

وأكد طلعت أن مصر غنية بالكوادر التكنولوجية حيث يتم الاستثمار فى اعداد الكفاءات المتخصصة فى مختلف المجالات التكنولوجية؛ مشيرا إلى أن الوزارة أنشأت جامعة مصر للمعلوماتية لتكون أول جامعة متخصصة بأفريقيا فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها، حيث تمنح الجامعة شهاداتها بالتعاون مع جامعات أمريكية؛ معربا عن تطلعه إلى المزيد من التعاون بين البلدين فى مجال بناء القدرات الرقمية خاصة فى البرامج المقدمة لتنمية مهارات المهنيين المستقلين فى التخصصات التقنية والشخصية واللغوية، وكذلك التعاون فى مراكز البيانات، وتصميم الإلكترونيات.

وفى ختام اللقاء دعا الدكتور عمرو طلعت السفيرة لزيارة جامعة مصر للمعلوماتية ومراكز إبداع مصر الرقمية التى أنشأتها الوزارة لتهيئة المناخ الداعم للابتكار التكنولوجى وريادة الأعمال.

ومن جانبها؛ أشادت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة بالجهود المبذولة والتطورات التى يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري؛ مؤكدة على اهتمامها بتعزيز التعاون مع مصر فى المجالات ذات الصلة بما فى ذلك البنية التحتية للاتصالات، وحوكمة البيانات، وبناء القدرات، وتشجيع الشركات الأمريكية للاستثمار في تلك المجالات.

 

قد يعجبك ايضا