وزير قطاع الأعمال يتفقد أعمال التطوير بشركة الإسكندرية للأدوية

واصل الدكتور محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام، الجولات الميدانية لمتابعة سير العمل بالشركات والوقوف على تنفيذ الأعمال بمشروعات التطوير، وبرامج التدريب للنهوض بأداء العاملين واستغلال الأصول وتعظيم عوائدها، ومراجعة خطط التشغيل التي تم اعتمادها خلال الفترة الماضية.

وقام الوزير أمس، الاثنين، بزيارة مفاجئة لشركة الإسكندرية للأدوية والصناعات الكيماوية التابعة للشركة القابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية، وذلك على هامش زيارته إلى شركة الحرير الصناعى والبوليستر بمدينة كفر الدوار محافظة البحيرة.

بدأت الزيارة بجولة تفقدية شهد خلالها الدكتور عصمت تنفيذ أعمال مشروع تطوير ورفع كفاءة المناطق الإنتاجية داخل الشركة وإضافة خطوط إنتاج جديدة ومنها خط إنتاج ODF لإنتاج الفيتامينات، ومصانع الأدوية والمستحضرات والمستلزمات التى تتميز بإنتاجها شركة الإسكندرية مثل بنج الأسنان بمختلف أنواعه وتركيزاته والذي يتم إنتاج 6 أنواع منه ولزقة النمر وبعض أنواع المطهرات وبديل الحقن المستخدم بواسطة اللسان والباى كوفان وغيرها.

وشملت الجولة خطوط إنتاج الأقراص والكبسولات والأمبولات والكريمات والقطرات والمراهم والأشربة، وتمت مراجعة خطط الصيانة ومعدلات تنفيذها والالتزام  بمواعيدها في إطار ما تم التوجيه به خلال الزيارات السابقة والمخازن وكيفية تخزين المواد وقطع الغيار والربط بينها وبين الأقسام الإنتاجية لضمان استمرار الإنتاج ومدى انعكاس ذلك على القوائم المالية ومؤشرات الأداء، ومراحل العملية الإنتاجية وخطة عمل الشركة والرؤية المستقبلية، وإمكانية التوسع في المنتجات الحالية وإضافة أخرى جديدة، تماشيًا مع سياسة الدولة بدعم وتوطين صناعة الأدوية والاعتماد على المنتج المحلي وزيادة الإنتاج والصادرات.

ناقش الدكتور محمود عصمت مع مسئولى الإنتاج مؤشرات الأداء خلال الفترة الماضية، ومدى الالتزام بالجدول الزمنى فى إنهاء أعمال التطوير والتحديث في إطار الوفاء بمتطلبات التصنيع الجيد واشتراطات هيئة الدواء للحصول على الاعتمادات الدولية المطلوبة لزيادة معدلات التصدير،  علما بأن الشركة تقوم بالتصدير حاليا إلى العديد من الدول الإفريقية والعربية، وكذلك توفر المواد الخام المستخدمة بكميات ولفترات زمنية حرصا على توفير منتجات الشركة خاصة بنج الأسنان للسوق المحلية  والاهتمام بدراسات السوق.

ووجه عصمت بالتصدى للتحديات والصعوبات التي تواجه الشركات للحفاظ على معدلات الإنتاج بالتوازي مع أعمال التطوير ورفع الكفاءة وتحديث المعدات وغيرها والحرص على استمرار الإنتاج والوفاء بالاحتياجات المحلية.

وأشار إلى ضرورة الاستعانة بالمتخصصين من ذوي الخبرة وسابقة الاعمال والتعامل  مع المنظمات الدولية العاملة في هذا القطاع، وضرورة التفرقة من خلال خطة العمل بين الاشتراطات المطلوبة لإعادة تأهيل خطوط الإنتاج وبين المعدات المطلوبة لإقامة خطوط إنتاج جديدة،وتم التأكيد على الاهتمام بالاشتراطات الخاصة بالمخازن خاصة من حيث  المطابقة للمواصفات والحرارة والرطوبة.

أكد الدكتور محمود عصمت أن شركات الأدوية تقوم بدور علمى ولديها أقسام تعمل على تطوير البحث والدراسات بما يعود بالنفع على المجتمع، مشيرا أن شركة الإسكندرية سباقة فى ذلك الأمر الذي انعكس على تطور منتجاتها كما وكيفا وجعلها تتميز بمنتجات دوائية دون باقى الشركات وتمتلك كافة مقومات النجاح ولدى العاملين بها خبرات متراكمة.

ووجه باتخاذ الإجراءات اللازمة في إطار خطة التطوير وانطلاقا من طبيعة النشاط للتوسع فى إنتاج المنتجات الجديدة التى تحتاجها الأسواق، والحرص على تطبيق نظم الجودة.

ولفت إلى مراجعة السياسات البيعية والتسويقية داخل الشركة لمواكبة التطور فى هذا المجال، و أهمية تطوير وحدات البيانات بما يتفق والاشتراطات المطلوبة، والاهتمام بتدريب العاملين على عمليات التحليل والرصد والتدوين، وكيفية التعامل مع البيانات ورفع معدلات الأداء، والاهتمام بأقسام الصيانة والجودة  والمراقبة ومتابعة الأعمال وإدارة العمل اليومي وغيرها من الأعمال اللازمة للارتقاء بمنظومة العمل داخل الشركات.

جديرًا بالذكر أن شركة الإسكندرية للأدوية والصناعات الكيماوية تم تأسيسها عام 1962 وتعمل في إنتاج الأدوية البشرية والمستحضرات والمستلزمات الطبية، وتتميز بإنتاج العديد من المنتجات دون غيرها مثل بنج الأسنان والباى كوفان ولزقة النمر.

قد يعجبك ايضا