انتظام الملاحة في قناة السويس بعد تعويم سفينة جانحة

وكالات

أكد رئيس هيئة قناة السويس المصرية، الفريق أسامة ربيع، عودة انتظام حركة الملاحة في القناة من الاتجاهين، صباح اليوم الخميس، فور الانتهاء من قطر سفينة البضائع “XIN HAI TONG 23” للغاطس الخارجي للسويس، كإجراء احترازي للتأمين الملاحي.

وقال رئيس الهيئة، في بيان، إن أعمال الإنقاذ البحري في قناة السويس نجحت في التعامل باحترافية مع عطل طارئ لماكينات سفينة البضائع “شين هاي تونغ 23″، وذلك خلال عبورها للقناة ضمن قافلة الجنوب في رحلتها قادمة من السعودية ومتجهة إلى مصر، حيث يجري قطر السفينة للغاطس الخارجي للسويس بواسطة ثلاث قاطرات.

يبلغ طول السفينة التي ترفع علم هونغ كونغ 190مترا، وعرضها 32 مترا، وحمولتها 34 ألف طن.

وأوضح رئيس الهيئة أنه بمجرد تلقي مركز مراقبة الملاحة الرئيسي الإخطار بعطل ماكينات السفينة ورباطها في الكيلو متر 157 ترقيم قناة، تم الدفع على الفور بفريق الإنقاذ البحري وبثلاث قاطرات لقطر السفينة شملت كل من القاطرة عزت عادل بقوة شد 160 طنا والقاطرات السويس 1 والسويس 2 بقوة شد 75 طنا لكل منهما لبدء عملية توصيل القاطرات بالسفينة وقطرها للغاطس الخارجي، إلا أن تعطل ونش السفينة وعدم إمكانية رفع المخطاف أعاق استكمال إجراءات التوصيل بالقاطرات وبعد إصلاح عطل الونش تم رفع المخطاف مرة أخرى واستئناف عملية توصيل القاطرات ثم قطرها.

وأكد الفريق ربيع على امتلاك الهيئة خبرات الإنقاذ اللازمة وقدرات التأمين الملاحي والفني اللازم للتعامل باحترافية مع حالات الطوارئ المحتملة.

نجحت هيئة القناة في إعادة تعويم السفينة بعد أن عطلت حركة الملاحة في القناة، بعد ساعة و16 دقيقة من جنوحها، حسبما قالت شركة الشحن (لِيث إيجينسيز)، اليوم الخميس.

وكان وكيل الشحن، قد أعلن أن سفينة جنحت في قناة السويس في مصر “تاركة وراءها” أربع سفن على الأقل، نقلاً عن وكالة “رويترز”.