هدوء سعر صرف الدولار يدفع الذهب للانخفاض 35 جنيها في مصر

قال تقرير gold Bullion، إن أسعار الذهب شهدت تراجع في السوق المحلي في مصر يقدر ب 35 جنية تزامنا مع التراجع العالمي لأسعار الذهب ليسجل عيار 21 من الذهب 1790 جنيه، وسط هدوء سعر صرف الجنيه أمام الدولار حول مستويات 29.50 جنيه

وتراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوياتها في ما يقرب من تسعة أشهر في وقت مبكر من اليوم الاثنين، على الرغم من أن التوقعات برفع أسعار الفائدة سوف تكون بشكل أبطأ من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، يذكر أن الأسواق الأمريكية اليوم مغلقة بمناسبة يوم مارتن لوثر كينج، وفق التقرير.

وعلى المستوى العالمي كشف تقرير gold Bullion، انخفاض  أسعار الذهب بنسبة 0.2% إلى 1916 دولار للأوقية، في الوقت الذي استعاد فيه مؤشر الدولار بعض من مكاسبه المفقودة خلال الأيام الماضية، مما جعل الذهب المسعر بالدولار رهانا أقل جاذبية للمستثمرين.

وكان قد رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أربع مرات في العام 2022، قبل أن يتباطأ إلى 50 نقطة أساس في ديسمبر، ويتوقع معظم المتداولين ارتفاعا بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة المقبل للبنك المركزي الأمريكي في 31 يناير- 1فبراير.

يذكر أن الذهب هو أصل لا ينتج عنه عائد، وبالتالي، تميل إلى الاستفادة وسط معدلات منخفضة للفائدة لأنها تقلل من العوائد على الأصول الأخرى مثل السندات الحكومية والدولار، ويراقب المستثمرون أيضا بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية المقرر صدورها يوم الأربعاء.

وأشار التقرير إلي أن الأفراد يراقبون مسار سعر الصرف والتضخم لاتخاذ قرارهم بزيادة مشترياتهم من الذهب ام لا للتحوط من هبوط القيمة الشرائية للجنيه المصري، تزامنا مع تصريحات رئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الإتربي عن توقف بيع البنك لشهادات البنكية ذات العائد المرتفع وهو ما قد يعطي إشارة بهدوء التضخم وسعر الصرف خلال الفترة القادمة.

قد يعجبك ايضا